رياضة

سيميوني مهدد بالإيقاف أكثر من مباراتين والتحكيم في قفص الاتهام مجددًا
تاريخ النشر: 27 أبريل 2018 8:03 GMT
تاريخ التحديث: 27 أبريل 2018 8:03 GMT

سيميوني مهدد بالإيقاف أكثر من مباراتين والتحكيم في قفص الاتهام مجددًا

أولمبيك مارسيليا سجل هدفًا باليد وطرد قاس للكرواتي سيمي فرسالجكو.

+A -A
المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

أصبح المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني مهددًا للإيقاف أكثر من مباراتين، على خلفية طرده في مباراة فريقه أتلتيكو مدريد أمام آرسنال في ذهاب دور نصف نهائي الدوري الأوروبي، على ملعب الإمارات في لندن، والتي انتهت بالتعادل 1/1.

وحسب صحيفة ”أس“ فإن المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني شتم الحكم بعبارات نابية ولم يتوقف رغم تدخل الحكم الرابع وطرده، وحال تسجيل الحكام الألفاظ الجارحة فسيغيب عن دكة فريقه في المباراة النهائية أيضًا حال تأهل أتلتيكو مدريد.

وعاد التحكيم مجددًا ليثير الجدل في مباريات نصف نهائي الدوري الأوروبي، إذ اعتبر الحكم الدولي الإسباني السابق إدواردو إيتور الخبير لدى صحيفة ”أس“ أن طرد الكرواتي سيمي فرسالجكو خلال مباراة أتلتيكو مدريد وآرسنال في ظرف 9 دقائق كان قاسيًا جدًا، خاصة أن اللاعب لم يقم بتدخلات عنيفة تستحق بطاقتين صفراوين في وقت وجيز، مؤكدًا أن الحكام غالبًا ما يتعاملون مع روح القانون في مثل هذه الحالات رغم أن الحكم بإمكانه منح بطاقتين صفراوين في الحالتين.

كما أن مباراة أولمبيك مارسيليا وريد بول سالزبورغ النمساوي شهدت حالة جدل خلال الهدف الأول للفريق الفرنسي الذي سجله فلوران توفين وكان منطلقًا للتسجيل برأسه وهناك شكوك حول لمسها بيده لإكمالها للمرمى.

واعترف اللاعب فلوران توفين أنه لمس الكرة بيده في تصريح لشبكة ”بي إن سبورت“ وقال: ”لأكون صريحًا لم أشاهد اللقطات بدقة، لكني لمست الكرة بيدي وأنا سعيد لأن الحكم لم يعلن عن أي شيء واحتسب الهدف“.

وقطع أولمبيك مارسيليا خطوة مهمة نحو بلوغ المباراة النهائية التي تقام في ملعب أولمبيك ليون الفرنسي يوم 16 مايو الحالي بعد فوزه ذهابًا 2/0.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك