مانشستر سيتي ينجو من عقوبة الحرمان من التعاقدات.. تعرف على التفاصيل

مانشستر سيتي ينجو من عقوبة الحرمان من التعاقدات.. تعرف على التفاصيل

نجا مانشستر سيتي، بطل الدوري الإنجليزي الممتاز، من عقوبة حرمانه من التعاقدات خلال فترتي انتقالات مقبلتين بعد صدور حكم المحكمة الرياضية الدولية ببراءته من التعاقد بشكل مخالف مع الأرجنتيني الشاب بنيامين غاري.

ويسعى بيب غوارديولا، المدير الفني لسيتي، لتدعيم صفوف الفريق خلال الموسم المقبل ورصد له النادي مئة مليون جنيه إسترليني بشأن هذه التعاقدات.

ويتطلع المدير الفني الإسباني لإنفاق نحو مئة مليون جنيه إسترليني لضم لاعب خط وسط مدافع وآخر لاعب خط وسط مهاجم وربما لاعب وسط آخر في محاولة لبناء فريق قوي بما يكفي للتعامل مع مطالب دوري الأبطال بالإضافة إلى الدوري الممتاز.

وتوج سيتي باللقب عقب خسارة مانشستر يونايتد بهدف نظيف على ملعبه أمام وست برومويتش ألبيون، يوم الأحد الماضي، لكن الأمر يحتاج للمزيد من الإنفاق على التعاقدات إذا ما أراد فريق غوارديولا الحفاظ على اللقب.

وتقدم نادي فيليز سارسفيلد الأرجنتيني بشكوى ضد سيتي بزعم التصرف بشكل غير أخلاقي عن طريق الاتصال بغاري عندما كان عمره 15 عامًا ثم ارتكب انتهاكًا لقواعد النقل من خلال التوقيع مع الجناح المراهق بعد أيام فقط من عيد ميلاده السادس عشر.

ونجا سيتي من العقوبة عقب قرار المحكمة بفضل حقيقة أن اللاعب الشاب، الذي يلعب حاليًا في صفوف الفريق تحت 23 عامًا، يحمل جواز سفر إيطاليًا، وهذا يعني أن النادي لم يخرق قواعد الاتحاد الدولي باعتباره لاعبًا ضمن دول الاتحاد الأوروبي.

وقام فيليز بتحويل الأمر إلى الفيفا الذي رفض شكواه الأصلية في 2016 ليلجأ إلى محكمة التحكيم الرياضية التي تنظر القضية حاليًا.

وشهدت القضية جلسة استماع في يوليو/تموز من العام الماضي، وكان من المقرر صدور حكم بنهاية سبتمبر/أيلول الماضي لكن تأجل إلى يوم الثلاثاء.

وسبق عقاب كل من برشلونة وريال مدريد وأتليتكو مدريد بحظر التعاقدات في السنوات الأخيرة بعد إدانتهم بخرق القواعد المتعلقة بالتعاقد مع لاعبين دون سن 18 عامًا.