بعد رباعية واتفورد.. 4 علامات تقرب محمد صلاح من مغادرة نادي ليفربول – إرم نيوز‬‎

بعد رباعية واتفورد.. 4 علامات تقرب محمد صلاح من مغادرة نادي ليفربول

بعد رباعية واتفورد.. 4 علامات تقرب محمد صلاح من مغادرة نادي ليفربول

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

أصبح اللاعب المصري محمد صلاح حديث العالم بعدما سجل 4 أهداف لصالح فريقه ليفربول في مرمى واتفورد، مساء السبت، في الجولة 31 للدوري الإنجليزي واعتلائه صدارة هدافي البريميرليغ برصيد 28 هدفًا.

ويتغنى الجميع داخل إنجلترا بالقدرات الكبيرة التي يعبر عنها محمد صلاح من مباراة لأخرى مع ليفربول وسط ضغوط هائلة سواء على بقاء ليفربول في المربع الذهبي أو اعتلاء صدارة هدافي البريميرليغ.

ومع كل هذا التألق أصبح حفاظ ليفربول على محمد صلاح أمرًا صعبًا للغاية ويبدو سيناريو الثلاثي فرناندو توريس الذي رحل إلى تشيلسي ولويس سواريز وفيليب كوتينيو إلى برشلونة هو الأقرب للحدوث.

وترصد ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز العلامات التي تقرب محمد صلاح من تكرار السيناريو المعتاد والرحيل عن ليفربول.

صلاح يسكت المشككين

استطاع صلاح أن يسكت كل المشككين في قدراته حينما عاد إلى الدوري الإنجليزي عبر بوابة نادي ليفربول بعد تجربة قصيرة وفاشلة مع تشيلسي عام 2014.

عانى صلاح بشكل واضح من هذه الانتقادات التي كانت بمثابة الأشواك في طريق الفرعون المصري إلا أن صلاح بدا أكثر خبرة وتعلم من تجربته المميزة في إيطاليا مع فيورنتينا وروما والتي استفاد فيها من العمل مع مدربين أصحاب تكتيك عالٍ مثل لوتشيانو سباليتي وفينتشيزو مونتيلا.

وتأتي منافسة صلاح بقوة على صدارة هدافي الدوري الإنجليزي وتسجيل 28 هدفًا بجانب أنه أصبح ثالث أفريقي يسجل رباعية في مباراة بالبريميرليغ وأول عربي يسجل هاتريك بالدوري الإنجليزي وحقق العديد من الأرقام القياسية.

وأكد ضياء السيد، مدرب محمد صلاح الأسبق في منتخب الشباب، لـ“إرم نيوز“ أن صلاح يتطور بسرعة مذهلة، موضحًا أن اعتلاء صدارة هدافي البريميرليغ تؤكد أن اللاعب المصري يستطيع اللعب لأكبر أندية العالم.

وأوضح أن صلاح يقدم درسًا في الاحتراف والالتزام لجميع اللاعبين العرب فهو اللاعب الأكثر نجاحًا حاليًا على الساحة الأوروبية من الكرة العربية وربما خلال السنوات العشر الأخيرة.

اهتمام متزايد

تبدو هناك حالة من عدم الاهتمام المتزايد والمتصاعد بخصوص محمد صلاح.

وذكرت تقارير صحفية بريطانية وإسبانية أن النجم المصري أصبح هدفًا لريال مدريد الإسباني من أجل الرحيل إلى صفوفه في الموسم الجديد.

ويدعم هذا الاتجاه تصريحات العديد من نجوم ريال مدريد القدامى وآخرهم الفرنسي كريستيان كاريمبو على هامش زيارته إلى مصر بأن محمد صلاح يستطيع اللعب في ريال مدريد.

كأس العالم

ينتظر محمد صلاح فرصة التسويق والظهور من الباب الذهبي في مباريات بطولة كأس العالم 2018.

يسعى صلاح للإبداع في المونديال مع منتخب مصر الذي قاده للتأهل بعد غياب 28 عامًا وبالتالي فهناك فرصة للتألق وإثبات قدراته في محفل عالمي بقيمة المونديال.

طموح وقدرات ليفربول

يبقى طموح ليفربول وإمكانياته المالية عاملين يؤكدان أن صلاح لن يصمد طويلاً أمام إغراءات الرحيل المنتظرة.

لم يستطع لويس سواريز بعد كل سنوات البقاء أو فيليب كوتينيو أو فرناندو توريس وغيرهم الكثير الصمود أمام إغراءات الملايين من الدولارات التي تصل إليهم والرواتب السنوية الخيالية بجانب الطموح الذي لا يصل مع ليفربول إلى المرحلة المطلوبة فالريدز لا يفكرون كل عام في المنافسة على دوري الأبطال أو حصد البريميرليغ واستطاعوا بناء جيل مميز لكن الإمكانيات المالية تلعب دورها في عدم الحفاظ على الجيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com