مونتيلا مدرب إشبيلية يحذّر من خطورة ”المتألق“ سانشيز مهاجم مانشستر يونايتد

مونتيلا مدرب إشبيلية يحذّر من خطورة ”المتألق“ سانشيز مهاجم مانشستر يونايتد

المصدر: رويترز

قال فينشنزو مونتيلا مدرب أشبيلية إن الطريقة الوحيدة للحد من خطورة أليكسيس سانشيز مهاجم مانشستر يونايتد في مباراة ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم غدًا الأربعاء، هي تقييد المهاجم التشيلي بالحبل.

وأحرز سانشيز هدفًا وحيدًا في خمس مباريات منذ انتقاله إلى مانشستر يونايتد قادمًا من آرسنال الشهر الماضي. لكنه كان إضافة نوعية في هجوم الفريق الذي يدربه البرتغالي جوزيه مورينيو، وهو ما ظهر جليًا في التمريرة الرائعة التي أرسلها إلى روميلو لوكاكو، ليحرز منها الهدف الثاني في الفوز 2-صفر على مضيفه هدرسفيلد تاون السبت الماضي في كأس الاتحاد.

وقال مونتيلا خلال مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء:“لا أعرف كيف أُوقف سانشيز، وعلينا جميعًا أن نحاول ذلك بطريقة ما، وربما علينا أن نقيّده بحبل، إنه لاعب متميز، وتحسَّن أداؤه كثيرًا منذ أن رأيته يلعب في إيطاليا، وأحدث تطورًا كبيرًا في مستواه، فهو لاعب سريع وقادر على قيادة الهجمات المرتدة، كما أنه قوي البنيان“.

وتولّى مونتيلا تدريب إشبيلية بشكل مفاجئ بعد إقالة إدواردو بريسو في ديسمبر كانون الأول 2017. وإذا نجح في التغلب على خطط مورينيو في مجموع المباراتين سيكون أول مدرب يقود أشبيلية إلى بلوغ دور الثمانية في دوري الأبطال.

وأخفق إشبيلية في الوصول إلى دور الثمانية ثلاث مرات، كانت أولاها في 2008 عندما خسر بركلات الترجيح أمام فناربخشة التركي، ثم 2010 حين فاز عليه تشسكا موسكو، ثم خسر الموسم الماضي أمام مانشستر سيتي.

وتتضمن خبرة مونتيلا في البطولات الأوروبية خروج فريقه فيورنتينا الإيطالي من الدور قبل النهائي للدوري الأوروبي أمام إشبيلية في 2015، بينما كانت تجربته الوحيدة في دوري أبطال أوروبا عندما خسر فريقه روما في دور الستة عشر أمام شاختار دونيتسك الأوكراني في 2011.

وأثنى مونتيلا على المدرب واسع الخبرة مورينيو الذي خاض 139 مباراة في دوري أبطال أوروبا وأحرز اللقب مرتين.

وقال مونتيلا:“أنا متحمس للغاية لمواجهة فريق يدربه مورينيو، فهو صاحب رؤية خططية متميزة، ودرست أسلوبه جيدًا في بداية عملي في مجال التدريب.

وأضاف:“لديه خبرة أكبر مني في دوري الأبطال، والخبرة مسألة حيوية ومهمة، كما أن الحماس أيضًا عامل مهم، ولهذا سنحاول وسنلعب غدًا بكثير من هذا الحماس“.

مواد مقترحة