أليكسيس سانشيز اللاعب رقم 11 في قائمتي غوارديولا ومورينيو – إرم نيوز‬‎

أليكسيس سانشيز اللاعب رقم 11 في قائمتي غوارديولا ومورينيو

أليكسيس سانشيز اللاعب رقم 11 في قائمتي غوارديولا ومورينيو
Soccer Football - Premier League - Arsenal vs Chelsea - Emirates Stadium, London, Britain - January 3, 2018 Arsenal's Alexis Sanchez reacts Action Images via Reuters/John Sibley EDITORIAL USE ONLY. No use with unauthorized audio, video, data, fixture lists, club/league logos or "live" services. Online in-match use limited to 75 images, no video emulation. No use in betting, games or single club/league/player publications. Please contact your account representative for further details.

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

يستعد المهاجم التشيلي ألكسيس سانشيز للانتقال إلى فريق مانشستر يونايتد ليعمل تحت قيادة البرتغالي جوزيه مورينيو، حيث فضّله على مدربه السابق في برشلونة الإسباني بيب غوارديولا والذي كان يأمل بجلبه إلى فريق مانشستر سيتي

وقبل التشيلي لعب 10 لاعبين معروفين تحت قيادة المدربين اللذين شغلا وسائل الإعلام خلال السنوات الأخيرة حول من منهما الأفضل، كما تميزت علاقتهما بالصراع الدائم

ورصدت “ ديلي ميل “ كيف تعامل غوارديولا ومورينيو مع اللاعبين العشرة السابقين:

الإسباني تشافي ألونسو.

اشتغل مع مورينيو طيلة 3 مواسم في ريال مدريد، وكان رجل ثقته، وأحد اللاعبين المهمين في تشكيلته الأساسية، ولم يتوانَ عن الدفاع عن المدرب البرتغالي بعد رحيله، رغم خلافه مع قادة الفريق: كاسياس، وراموس، ورونالدو وبيبي.

وفي صيف 2014 التحق ”ألونسو“ ببايرن ميونخ بدعوة من غوارديولا الذي اعتمد عليه كلاعب وسط، وتميزت علاقتهما بالحدّية، والثقة المتبادلة

ويمكن اعتبار ”ألونسو“ من أهم اللاعبين الذين احتفظوا بعلاقة جيدة مع المدربين، وكسب ثقتهم معًا

.السويدي زلاتان إبراهيموفيتش

عمل مع مورينيو في إنتر ميلان، وتبعه إلى فريق مانشستر يونايتد صيف، 2016 ودائمًا ما يشيد بالمدرب البرتغالي، ويعد أفضل مدرب في العالم، كما أن المدرب يعتمد على المهاجم السويدي دائمًا ويفضله على الجميع

وفي المقابل لم تكن علاقة غوارديولا بإبراهيموفيتش جيدة، رغم أنه كان وراء انتقاله في صفقة كبيرة إلى برشلونة صيف 2009، لكنه لم يدخل كثيرًا في خططه، لأن الإسباني كان يرغب بمهاجم يفتح الطريق والمساحات للأرجنتيني ليونيل ميسي

الإسباني سيسك فابريغاس.

اشتغل مع غوارديولا موسمًا وحيدًا، وكان موسم 2011/2012، وشارك في لقاءات، وفاز معه بكأس العالم للأندية، والسوبر الإسباني، والسوبر الأوروبي، وكأس ملك إسبانيا.

كما اشتغل مع مورينيو موسم 2014/2015، واشتغل معه بلقب الدوري الإنجليزي، وكأس الرابطة، واعتمد عليه بشكل كبير  وسط الميدان، لكن الموسم الثاني كان كارثيًا، وأُقيل المدرب البرتغالي.

البلجيكي كيفن دي بروين.

كان مورينيو وراء جلبه إلى تشيلسي، وأشركه قليلًا ووثق بمؤهلاته بشكل كبير قبل أن يرسله إلى فولفسبورغ الألماني، ومنها رحل إلى مانشسترسيتي، ويعد ذلك من أسوأ القرارات في تاريخ المدرب البرتغالي.

وتحت قيادة غوارديولا في الموسمين الماضين تطوّر النجم البلجيكي ليصبح أحد أفضل لاعبي العالم، وتزداد قيمته بشكل كبير.

.الهولندي أريين روبين

اشتغل بشكل جيد مع المدربين معًا، وتحت قيادة موينيو في تشيلسي 2004-2006 كان الهولندي أحد أبرز لاعبي عودة البلوز إلى قمة الكرة الإنجليزية.

كما تدرب تحت قيادة غوارديولا 3 مواسم في بايرن ميونخ، واعتمد عليه غالبًا رغم الإصابات التي تعرّض لها.

.الإسباني بيدرو

أحد اكتشافات بيب غوارديولا في برشلونة، ويُدين له بمسيرته، حيث منحه الثقة، وأشركه في فترة صعود الفريق إلى قمة كرة القدم الإسبانية، والأوروبية، والعالمية، وهو من اللاعبين الذين يفضّل المدرب الإسباني أسلوب لعبهم في الفرق.

بينما لم تكن مسيرته طويلة مع البرتغالي جوزيه مورينيو، واقتصرت على نصف موسم، رغم أنه كان وراء جلبه من برشلونة صيف 2015 ، لكن النتائج السيئة أدّت إلى رحيل مورينيو عن الفريق.

الكاميروني صامويل إيتو.

اشتغل مع غوارديولا موسمًا واحدًا، وكان أول مواسمه في برشلونة، وفاز خلاله بالثلاثية، وكان هدّاف الفريق، لكن المدرب الإسباني كان يعتبره غير داخلٍ ضمن فكره الخططي، وتركه يرحل نحو إنتر ميلان حيث التقى بمورينيو.

وتحت قيادة المدرب البرتغالي استعاد ثقته بنفسه، وانتقم من غوارديولا حيث أقصى برشلونة في نصف نهائي دوري الأبطال، وتُوّج بالثلاثية مع الفريق الإيطالي ليكون اللاعب الوحيد الذي تُوج بها مرتين مع فريقين مختلفين.

وتبع إيتو مورينيو إلى تشيلسي حيث لعب تحت قيادته موسمًا وحيدًا.

السويدي إيديور غوديونسن.

لعب تحت قيادة مورينيو خلال فترته الأولى في تشيلسي، وصمد للتغيير الكبير الذي عرفه الفريق بعد الأموال الكبيرة لمالكه الروسي، وكسب ثقة المدرب البرتغالي طيلة فترة إقامته.

وانتقل المهاجم السويدي إلى برشلونة صيف 2006 وبعد مجيء غوارديولا صيف 2008 حافظ على المهاجم، وأشركه في الموسم الأول بشكل كبير قبل أن يخرج في الموسم الثاني.

.البرازيلي ماكسويل

اشتغل مع مورينيو موسمًا واحدًا في إنتر ميلان، حيث أصبح المدافع الأيسر الأساس للفريق تحت قيادته، لكنه فضّل اللحاق بصديقه المقرب إبراهيموفيتش إلى برشلونة.

وتحت قيادة غوارديولا كان دوره هو البديل للفرنسي أبيدال، لكن المشاكل الصحية للفرنسي جعلته أساسيًا، وأسهم في أفضل فترة لبرشلونة في تاريخه تحت قيادة المدرب الفرنسي.

البيروفي كلاوديو بيزارو.

اشتغل فترة قصيرة مع مورينيو الذي جلبه إلى تشيلسي صيف 2007، لكن النتائج السيئة أدت إلى إقالة المدرب البرتغالي.

 

كما كان ضمن فريق بايرن ميونخ حينما قدِم غوارديولا، وظل بديلًا للمهاجمين، ومنحه الثقة في كثير من اللقاءات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com