الحرب تشتعل بين جوزيه مورينيو وأنطونيو كونتي

الحرب تشتعل بين جوزيه مورينيو وأنطونيو كونتي

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

لم يترك البرتغالي جوزيه مورينيو، مدرب مانشستر يونايتد، الفرصة تمر دون الرد على تصريحات الإيطالي أنطونيو كونتي مدرب تشيلسي، والذي وصفه بأنه أُصيب بمرض الشيخوخة ونسي ما كان يفعله سابقًا.

وكان مورينيو قد صرح أنه ليس في حاجة للقيام بدور المهرج قرب دكة البدلاء كي يعرف الجميع أنه ينفعل مع فريقه في إشارة لما يفعله كونتي مدرب تشيلسي.

ورد الإيطالي أن مدرب مانشستر يونايتد أُصيب بمرض الشيخوخة والخرف ونسي ما كان يفعله سابقًا في إشارة لاحتفالاته السابقة بفوز الفرق التي دربها والأهداف التي يسجلها لاعبوه.

واستغل مورينيو فوز فريقه على ديربي كاونتي في دور الـ64 من كأس الاتحاد الإنجليزي ليوجه لكمة قاضية لغريمه، وقال: ”لست محتاجًا لمدرب تشيلسي كي يذكرني أني قمت بأخطاء في السابق، وقد أرتكبها في المستقبل“.

وأضاف موجهًا كلامًا قاسيًا لكونتي: ”لكن الشيء الوحيد الذي لا يمكنهم اتهامي به هو كوني قمت بالتلاعب باللقاءات في السابق“.

وجاءت كلمات مورينيو ليشير بأن المدرب الإيطالي تم إيقافه من طرف الاتحاد الإيطالي لكرة القدم مدة 10 أشهر العام 2012 على خلفية اتهامه بالتلاعب بنتائج لقاءات في دوري الدرجة الثانية.

وبعد الحرب الجديدة مع أنطونيو كونتي أصبح لمورينيو في الدوري الإنجليزي الممتاز عدة أعداء أبرزهم: الفرنسي آرسين فينغر مدرب آرسنال، والإسباني بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي، والألماني يورغن كلوب مدرب بروسيا دورتموند، ولازالت القائمة مفتوحة في انتظار ما تسفر عنه اللقاءات القادمة.