تفاصيل جديدة من معركة لاعبي مانشستر يونايتد وسيتي في غرف خلع الملابس

تفاصيل جديدة من معركة لاعبي مانشستر يونايتد وسيتي في غرف خلع الملابس

المصدر: أحمد نبيل – إرم نيوز

تتكشف تفاصيل شجار غرف خلع الملابس بين مدربي ولاعبي مانشستر يونايتد وسيتي عقب ديربي المدينة الإنجليزية يوم الأحد الماضي شيئا فشيئًا.

ويبدو أن فنسن كومباني قائد مانشستر سيتي ومنتخب بلجيكا، اشتبك مع زميله في المنتخب روميلو لوكاكو مهاجم يونايتد، خلال الصراع بين لاعبي الفريقين عقب انتصار سيتي بهدفين مقابل هدف في أولد ترافورد.

وطلب الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم من الناديين توضحيات لملابسات الحادث الذي جرى في النفق المؤدي إلى غرف الملابس في ملعب ”أولد ترافورد“ الخاص بيونايتد، وأمهل الاتحاد الناديين حتى يوم الأربعاء.

وبدأ التوتر بين الفريقين من داخل الملعب، عندما حصل لاعب خط الوسط الإسباني إندر هيريرا لاعب يونايتد على انذار بدلًا من ركلة جزاء؛ إثر سقوطه داخل المنطقة بعد تدخل من نيكولاس أوتامندي .

هذه الواقعة عكرت مزاج مدربه جوزيه مورينيو، حينما شاهد الواقعة داخل غرفة خلع الملابس عقب المباراة، وكان يصر على أنه يجب أن يحصل لاعبه على ركلة جزاء.

وذهب إلى مايكل أوليفر حكم المباراة في غرفته، لكن في طريقه لمقابلة الحكم وجد غرفة خلع الملابس الخاصة بلاعبي سيتي مفتوحة، وكانوا يواصلون الاحتفالات؛ حينها غضب بشدة وطالبهم بالهدوء ومراعاة شعور أصحاب الأرض، وتحدث مباشرة إلى البرازيلي إيدرسون حارس سيتي الذي يتحدث مثله البرتغالية.

وخلال الحوار الغاضب قال مورينيو للاعبي سيتي إنهم لم يحرزوا لقب الدوري بعد، ليتدخل نحو 20 لاعبًا وعضوًا بالجهاز الفني والإداري بالفريقين في الشجار، الذي شهد لكمات وضربات بالمرفق وتدافعًا شديدًا؛ أسفر عن تراشق لفظي بين كومباني ولوكاكو، وكذلك إلقاء زجاجات مياه على رأس المدير الفني ليونايتد، وضرب مايكل ارتيتا مساعد بيب غوارديولا المدير الفني لسيتي بزجاجة في رأسه.