مباراة ليفربول وتشيلسي.. 5 صراعات ثنائية ترسم ملامح صِدام كونتي وكلوب – إرم نيوز‬‎

مباراة ليفربول وتشيلسي.. 5 صراعات ثنائية ترسم ملامح صِدام كونتي وكلوب

مباراة ليفربول وتشيلسي.. 5 صراعات ثنائية ترسم ملامح صِدام كونتي وكلوب

المصدر: يوسف هجرس - إرم نيوز

يتابع عشاق الساحرة المستديرة المواجهة التي تجمع بين فريقي ليفربول وضيفه تشيلسي، في الجولة الثالثة عشر لمسابقة الدوري الإنجليزي، مساء السبت.

ولا شك أن المواجهة ستكون صعبة للغاية في ظل تقارب المستوى، فتشيلسي يحتل المركز الثالث برصيد 25 نقطة بفارق 3 نقاط عن ليفربول الذي يحتل المركز الخامس.

ويبدو صراع خاص خارج الخطوط بين الإيطالي أنتونيو كونتي، المدير الفني لفريق تشيلسي، والألماني يورغن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول.

وتبقى هناك صراعات ثنائية سترسم بشكل كبير ملامح صدام الفريقين، وهو ما ترصده ”إرم نيوز“ في التقرير التالي:

محمد صلاح وألونسو

يراهن ليفربول على قدرات وسرعات نجمه المصري محمد صلاح هداف الفريق برصيد 14 هدفًا، كما أنه هداف البريميرليغ برصيد 9 أهداف.

ويسعى صلاح لرد اعتباره أمام فريقه الأسبق تشيلسي الذي لعب له لمدة عام في يناير 2014، ولكنه لم يقدم المردود المتوقع ورحل إلى فيورنتينا الإيطالي.

ويراهن تشيلسي على قدرات المدافع الإسباني ماركوس ألونسو للتعامل مع محمد صلاح وإيقاف خطورته وانطلاقاته من الجبهة اليمنى للريدز، التي أصبحت أزمة بالنسبة للمنافسين.

موراتا وماتيب

يواجه دفاع ليفربول اختبارًا جديدًا في ظل الانتقادات الحادة التي يتعرض لها مدافعو الريدز، في ظل أداء مخيب وخاصة في مركز قلب الدفاع.

كما يواجه دفاع ليفربول خطورة المهاجم الإسباني ألفارو موراتا الذي يقود الخط الأمامي في تشيلسي، وسجل موراتا 9 أهداف في الموسم الحالي خلال 17 مباراة، وظهر بمستوى طيب قبل أن ينخفض مستواه بعض الشيء بسبب الإصابة.

ويسعى ليفربول لإيقاف خطورة موراتا من خلال الاعتماد على المدافع الكاميروني جويل ماتيب، الذي يسعى للرد على الانتقادات وإبطال قوة اللاعب الإسباني وقدراته التهديفية.

كوتينيو وكانتي

وصل البرازيلي فيليب كوتينيو، لاعب وسط ليفربول، إلى مرحلة كبيرة من مستواه بعدما تجاوز أزمة بداية الموسم وفشل انتقاله إلى نادي برشلونة الإسباني.

وشارك كوتينيو في 11 مباراة سجل خلالها 5 أهداف وصنع 4 أهداف، وهو ما يؤكد أن اللاعب البرازيلي الموهوب استعاد عافيته الفنية والبدنية.

ويبدو الفرنسي نغولو كانتي، لاعب وسط تشيلسي، الخيار الأمثل للتعامل مع تحركات كوتينيو والحد من خطورته، خاصة أن كانتي من اللاعبين أصحاب المجهود البدني الكبير والقدرات المتميزة في وسط الملعب.

ماني وغاري كاهيل

عاد السنغالي ساديو ماني لقيادة هجوم ليفربول وتألق في لقاء إشبيلية وسجل هدفًا وصنع آخر، وقدم مستويات طيبة بعد تعافيه من الإصابة.

ويعتمد ليفربول بشكل كبير على سرعات الثنائي الهجومي محمد صلاح وساديو ماني في خط الهجوم، وهو الأمر الذي يحتاج إلى هدوء وخبرة في التغطية، وهو ما يقوم به المدافع المخضرم غاري كاهيل الذي يسعى لإيقاف ماني واختراقاته خلف المدافعين.

مينولييه وكورتوا

يبقى الصراع في مركز حراسة المرمى مختلفًا بعض الشيء، خاصة أن الثنائي مينولييه حارس ليفربول وتيبو كورتوا حارس تشيلسي يلعبان في منتخب بلجيكا.

ويملك كورتوا مسيرة أفضل بشكل كبير بالمقارنة مع الحارس مينولييه، خاصة في منتخب بلجيكا الذي يعتمد بصورة أكبر على حارس تشيلسي.

وحجز مينولييه مقعده أساسيًا مع ليفربول، في ظل صراع مع كاريوس الحارس الألماني البديل، بينما يبدو كورتوا أحد نقاط قوة تشيلسي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com