فينغر يطمئن جماهير آرسنال على مستقبل مسعود أوزيل

فينغر يطمئن جماهير آرسنال على مستقبل مسعود أوزيل

قال آرسين فينغر مدرب آرسنال المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، إن شكودران مُصطفِى مدافع الفريق سيبتعد لـ 6 أسابيع بينما سيواجه لوران كوسيلني اختبارًا متأخرًا لقياس مدى لياقته قبل مواجهة واتفورد بعد غد السبت.

وعانى الألماني مُصطفِي من إصابة عضلية في الفخذ في الانتصار 5/1 على أذربيجان ضمن تصفيات كأس العالم، يوم الأحد، وتم استبداله في الدقيقة 37 عقب إمساكه بفخذه الأيمن بسبب شعوره بالألم دون أن يقترب منه أي لاعب.

وقال فينغر خلال مؤتمر صحفي اليوم الخميس: “لا أعتقد أنه سيكون متاحًا قبل فترة التوقف الدولية المقبلة (في نوفمبر المقبل)”.

وأبدى المدرب الفرنسي المزيد من التفاؤل بشأن كوسيلني، الذي لم يستدعه منتخب فرنسا لخوض مباريات التصفيات بسبب تقلص في وتر العرقوب، قائلًا إن المدافع تدرب اليوم الخميس وقد يحل بديلًا لمصطفى.

وأضاف فينغر: “سيخضع كوسيلني لاختبار نهائي حاسم غدًا. ليس متاحًا في الوقت الحالي لكنه تدرب على مرماه وتبدو الإشارات الأولى ايجابية لذا فقد قررنا إخضاعه لاختبار غدًا”.

وقال فينغر إن المهاجم داني ويلبيك المصاب في أعلى الفخذ ولاعب الوسط مسعود أوزيل المصاب في ركبته تعافيا من الإصابة ويتدربان حاليًا، بينما يعاني المدافع سياد كولاشيناتس من إصابة بسيطة في أعلى الفخذ.

وسينضم أليكسيس سانشيز، الذي شاهد أحلام بلاده تشيلي في بلوغ كأس العالم 2018 تتحطم بعد خسارتها أمام البرازيل يوم الثلاثاء الماضي، لبقية زملائه غدًا الجمعة وقال فينغر إنه سيقيم مستوى لياقة المهاجم.

وأضاف فينغر “سأتحدث إليه. أنا أكثر قلقًا الآن للدرجة التي دفعتني لمشاهدة كامل لقاء البرازيل أمام تشيلي بعد ظهر أمس لأعرف مدى صعوبة المباراة ويجب أن أقول إنه (سانشيز) تلقى معاملة خاصة في تلك المباراة”.

وتابع “كانت مباراة صعبة للغاية على الصعيد البدني. سأقيّم الوضع على الصعيد الذهني عندما يعود غدًا”.

وأشار فينغر إلى أن المفاوضات بشأن عقد اللاعب الألماني الدولي أوزيل، الذي يمر بالعام الأخير في عقده، تسير على ما يرام.