مورينيو: مواجهة ليفربول مجرد مباراة عادية

مورينيو: مواجهة ليفربول مجرد مباراة عادية

المصدر: رويترز

قال جوزيه مورينيو، مدرب مانشستر يونايتد، إن فريقه سيتعامل مع مواجهة من العيار الثقيل ضد غريمه ليفربول، عند استئناف مشواره في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، يوم السبت، كما يتعامل مع أي مباراة عادية.

وانطلق يونايتد بقوة هذا الموسم، ويحتل المركز الثاني بفارق الأهداف فقط عن جاره المتصدر مانشستر سيتي، وسجل 21 هدفًا واهتزت شباكه مرتين فقط ليحصد 19 نقطة.

وقبل اختبار صعب أمام ليفربول سابع الترتيب، الذي يعاني من ضعف دفاعي لكنه أظهر تفوقًا هجوميًا، قلل مورينيو من شأن المواجهة في هذه المرحلة من الموسم.

ونقل موقع يونايتد على الإنترنت عن مورينيو قوله لوسائل إعلام بريطانية: ”عندما تكون في فريق كبير وأنت لاعب أو مدرب كبير فكل مباراة تكون مهمة“.

وأضاف: ”لا يمكن أن تعتبر بعض المباريات مثل نهائيات كؤوس، بينما تنظر لمباريات أخرى بشكل مختلف. كل مباراة بالنسبة لي نهائي كأس ودائمًا أفكر بنفس الطريقة“.

وتابع: ”هي مباراة بثلاث نقاط ولا تساوي أربع نقاط.. أحيانًا التعادل أو الخسارة بعدد معين من الأهداف يكون مهمًا، لكن في هذه الحالة هي مجرد مباراة بثلاث نقاط، وسأتعامل مع الأمر بهذه الطريقة“.

ويملك مورينيو رصيدًا جيدًا أمام ليفربول، وفاز بأول ألقابه في إنجلترا بالتفوق على هذا الفريق عندما قاد تشيلسي للفوز بكأس رابطة الأندية الإنجليزية في 2005.

لكن مدرب تشيلسي السابق عانى أيضًا من ذكريات سيئة، إذ خرج أمام ليفربول في قبل نهائي دوري أبطال أوروبا في 2005 و2007.

وقال مورينيو إنه سعيد بالتوجه إلى استاد أنفيلد دون ضغوط إضافية.

وواصل: ”أحب اللعب في أنفيلد وضد ليفربول. أحب الملاعب الرائعة ومواجهة أفضل المنافسين لكن الاستعدادات لن تختلف“.

ويفتقد يونايتد جهود لاعب الوسط مروان فيلايني الذي أصيب في الركبة خلال اللعب مع منتخب بلجيكا، بينما يغيب عن ليفربول مهاجمه ساديو ماني الذي سيبتعد لأكثر من ستة أسابيع بسبب إصابة في عضلات الفخذ الخلفية خلال وجوده مع منتخب السنغال.