من يحسم صراع الفرصة الأخيرة بين الزمالك وأهلي طرابلس بدوري أبطال أفريقيا؟

من يحسم صراع الفرصة الأخيرة بين الزمالك وأهلي طرابلس بدوري أبطال أفريقيا؟

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

تتجه الأنظار، مساء اليوم الأحد، إلى ملعب برج العرب بالإسكندرية لمتابعة مباراة الزمالك ضد أهلي طرابلس الليبي في الجولة الأخيرة للمجموعة الثانية بدوري أبطال أفريقيا.

ويقام في التوقيت ذاته لقاء اتحاد الجزائر ضد ضيفه كابس يونايتد بطل زيمبابوي في الجولة الأخيرة.

ويتصدر ترتيب هذه المجموعة اتحاد الجزائر برصيد 8 نقاط بفارق الأهداف عن أهلي طرابلس الليبي ثم كابس يونايتد صاحب المركز الثالث برصيد 6 نقاط والزمالك الأخير برصيد 5 نقاط.

ويرصد ”إرم نيوز“ سيناريوهات حسم صراع الفرصة الأخيرة بين الزمالك وأهلي طرابلس.

سيناريوهات الصعود

يحتاج الزمالك وصيف النسخة الماضية للفوز ولا شيء سواه لحسم سيناريوهات الصعود بعدما تراجع للمركز الأخير برصيد 5 نقاط.

ويعني فوز الزمالك صعوده مباشرة لدور الثمانية إلا إذا خسر اتحاد الجزائر أمام كابس يونايتد بطل زيمبابوي، وفي هذه الحالة يصعد الفريق الجزائري بفارق المواجهات المباشرة.

وتمنح المواجهات المباشرة بين الزمالك وأهلي طرابلس صعود أي فريق منهما يحقق الفوز بعد أن تعادلا في لقاء الدور الأول دون أهداف.

ضغوط إيناسيو وتوهج طلعت

يعاني البرتغالي أوجوستو إيناسيو، المدير الفني للزمالك، ضغوطاً كبيرة بعدما تردد أن إدارة القلعة البيضاء تسعى للإطاحة به وتعيين مدرب آخر، خاصة إيهاب جلال، المدير الفني للمقاصة.

ويسعى إيناسيو للعبور بالزمالك إلى دور الثمانية بالبطولة من أجل الرد على الانتقادات التي تحاصره خاصة بعد الهزيمة القاسية أمام كابس يونايتد في زيمبابوي بنتيجة 3-1 وهو الأمر الذي أثار غضب جماهير القلعة البيضاء.

في الوقت الذي يعيش فيه طلعت يوسف، المدير الفني لأهلي طرابلس، حالة من التوهج بعدما نجح في تقديم عروض أكثر من رائعة بالبطولة الأفريقية وحصد 8 نقاط ويبدو نظرياً الأقرب للتأهل إذا اكتفى بالتعادل أمام الزمالك.

أسلحة الزمالك

يملك الزمالك مجموعة من الأسلحة والعناصر الهجومية المميزة القادرة على عبور هذا الموقف الصعب رغم أن الفريق الأبيض لا يعيش أفضل حالاته الفنية إلا أن المهارات الفردية والخبرات تبدو لصالح وصيف النسخة الماضية.

ويعاني الزمالك غياب لاعب الوسط صاحب الرئات الثلاث طارق حامد وهو غياب مؤثر نظراً لقدراته في وسط الملعب وخبراته ومجهوده الوفير.

ويبدو أيضاً أن محمد إبراهيم خارج حسابات الفريق الأبيض بسبب عدم جاهزيته بينما تبقى خطورة الزمالك متمثلة في المثلث الهجومي شيكابالا وأيمن حفني والنيجيري ستانلي خلف رأس الحربة المرشح أن يكون باسم مرسي.

ويعول الزمالك على قدرات النيجيري معروف يوسف لضبط الإيقاع في وسط الملعب خاصة أنه من اللاعبين المميزين في نقل الهجمات.

وقال طارق يحيى، المدير الفني السابق لفريق طلائع الجيش، لـ“إرم نيوز“، إن الزمالك قادر على عبور أهلي طرابلس بشرطين الأول العودة للأداء الجماعي وتنظيم الصفوف بشكل رائع بجانب الشرط الثاني الضغط الهجومي المكثف واللعب برأسي حربة وخلفهما أيمن حفني من أجل نقل الهجمات بسرعة فائقة في وسط الملعب.

وأشار إلى أن الزمالك فريق قوي ولكنه يفتقد الثقة بسبب تراجع النتائج في المرحلة الماضية وهو الأمر الذي يزيد الضغوط على الفريق الأبيض.

أوراق أهلي طرابلس

يظل أهلي طرابلس فريقاً منظماً على المستوى الدفاعي بشكل واضح خاصة أن طلعت يوسف المدير الفني مدرب تكتيكي على أعلى مستوى.

ويعتمد الفريق الليبي على قدرات المدافع علي سلامة صاحب الخبرات والأداء المميز في الخط الخلفي مع الاعتماد على الثنائي الهجومي السريع والموهوب أنيس سالتو ومؤيد اللافي أحد نجوم البطولة.

وقال المذيع الليبي حازم الكاديكي لـ“إرم نيوز“، إن أهلي طرابلس قدم بطولة استثنائية ويستحق التحية سواء صعد لدور الثمانية أو ودع المنافسات القارية.

وأشار إلى أن أهلي طرابلس يعيش ظروفاً صعبة؛ نظراً لأن المسابقة المحلية متوقفة وهو أمر يقلل العامل البدني للفريق في مواجهة أي منافس آخر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com