نهائي دوري أبطال أفريقيا.. العقدة التاريخية لصالح النادي الأهلي المصري أم الترجي التونسي؟ – إرم نيوز‬‎

نهائي دوري أبطال أفريقيا.. العقدة التاريخية لصالح النادي الأهلي المصري أم الترجي التونسي؟

نهائي دوري أبطال أفريقيا.. العقدة التاريخية لصالح النادي الأهلي المصري أم الترجي التونسي؟

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

يظل الصدام بين ناديي الأهلي المصري والترجي التونسي، غدًا الجمعة، في ذهاب الدور النهائي ببطولة دوري أبطال أفريقيا على ملعب برج العرب بالإسكندرية مواجهة صعبة بين الفريقين الكبيرين.

وتتحدث التقارير الصحافية عن تفوق تاريخي للنادي الأهلي على الترجي أشبه بالعقدة ما يطرح هذا التساؤل.. هل هذه العقدة ستكون سلاحًا لصالح الأهلي أم الترجي؟ وهو ما تستعرضه ”إرم نيوز“ في التقرير التالي:

تاريخ المواجهات

تقابل الفريقان 18 مرة من قبل ويبدو الأهلي الأكثر تفوقًا على حساب الترجي.

في نصف نهائي نسخة 1990، صعد الترجي بضربات الترجيح بعد التعادل ذهابًا وإيابًا دون أهداف، ولكن الأهلي صعد في ثمن نهائي نسخة 2001 بفضل قاعدة التسجيل خارج الأرض وتعادلا في مصر دون أهداف وفي تونس بهدف لكل منهما.

وفي دور المجموعات بنسخة 2007، فاز الأهلي ذهابًا 3/0، وخسر إيابًا بهدف ثم تجدد الصدام في نصف نهائي 2010، وصعد الترجي للنهائي بعد الخسارة في مصر1/2، والفوز في تونس بهدف مثير للجدل للنيجيري مايكل إنرامو.

وفاز الترجي ذهابًا وإيابًا في دور المجموعات لنسخة 2011 ثم تقابلا في نهائي 2012 وتعادلا في برج العرب بهدف لكل منهما، وفاز الترجي بنتيجة 2/0، وتقابلا في دور المجموعات ببطولة الكونفدرالية الأفريقية 2015، وفاز الأهلي ذهابًا وإيابًا.

وفي ربع نهائي النسخة الماضية، فاز الأهلي على الترجي بنتيجة 2/1، وتعادلا دون أهداف في برج العرب، وتقابلا في دور المجموعات للنسخة الحالية وتعادلا في برج العرب، وفاز الأهلي في رادس بهدف.

تفوق السنوات الأخيرة

يعيش الأهلي حالة من التفوق في السنوات الأخيرة على حساب الترجي، وهو الأمر الذي يظهر أن الترجي لم يفز على الأهلي منذ يوليو 2011 أي قبل 7 أعوام تقريبًا.

وأكد خالد بيبو، نجم النادي الأهلي الأسبق لشبكة ”إرم نيوز“ أن التفوق في السنوات الأخيرة لا يعني على الإطلاق أي ميزة لصالح الأهلي؛ لأن المباراة في الدور النهائي وهو ما يعطي حسابات مختلفة.

وأضاف ”المباراة مقسمة على جولتين الذهاب والإياب؛ وبالتالي لا يجب التركيز على التاريخ بقدر التفكير في التسعين دقيقة والتفوق الأهلاوي في السنوات الماضية في رأيي سيعطي الترجي ميزة لأنه سيكون أكثر تركيزًا، ولديه دافع مختلف بجانب دافع الفوز بالبطولة“.

عقدة رادس

يتفوق الأهلي بشكل واضح في ملعب مباراة الإياب في ستاد رادس، وهو الأمر الذي يظهر خلال خسارة الترجي في آخر 4 مباريات على ملعبه أمام الأهلي.

ويبدو الأمر مثيرًا للجدل بين جماهير الأهلي، خاصة أن الترجي يعاني من ضغوط كبيرة في ملعب رادس وهو ما أكده محمد عمر المدير الفني السابق للاتحاد في تصريحات لشبك ”إرم نيوز“، والذي أشار إلى أن الترجي يعاني من ضغط جماهيره في ملعبه.

وأضاف: ”الأهلي عليه أن يخرج بنتيجة إيجابية في برج العرب، وتناسي فكرة التفوق في ملعب رادس بل اللعب بواقعية وعدم النظر للتاريخ“.

رهان برج العرب

اللافت أن الترجي يمتلك نتائج طيبة على ملعب برج العرب لدرجة أن الترجي تعادل في آخر 3 مواجهات ضد الترجي في هذا الملعب.

ولم يعرف الترجي طعم الهزيمة على ملعب برج العرب، وهو يجعل الفريق التونسي لديه سلاح مماثل في مباراة الذهاب يستتطيع أن يستفيد منه مثلما يستفيد الأهلي في موقعة الإياب أمام رادس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com