لماذا تُعاني الفرق الإماراتية في دوري أبطال آسيا؟

لماذا تُعاني الفرق الإماراتية في دوري أبطال آسيا؟

المصدر: يوسف هجرس- إرم نيوز

تجد الأندية الإماراتية، معاناة واضحة في مشوارها بدور المجموعات ببطولة دوري أبطال آسيا هذا العام.

ورغم أن الأهلي الإماراتي حقق طفرة ملموسة في العام الماضي، بعدما تأهل لنهائي البطولة القارية، إلا أن تكرار هذا الحلم أصبح درباً من الخيال، في ظل تذبذب نتائج الفرق المشاركة هذا العام.

وترصد إرم نيوز، أبرز أسباب معاناة الفرق الإماراتية بدوري الأبطال في القارة العجوز..

العين والإرهاق وعموري

يعاني العين بشكل واضح في مشوار دوري الأبطال هذا العام، ربما لأنه افتقد توهج وتألق نجمه الأول والأبرز عمر عبد الرحمن ”عموري“.

المؤكد أن لاعبي العين يعانون من الإجهاد البدني الشديد الذي أثر على الأداء سواء في الدوري المحلي أو دوري الأبطال، الذي شهد هزيمتين متتاليتين للفريق.

الجزيرة وقلة الخبرة

يفتقد فريق الجزيرة الحصان الأسود للمسابقة المحلية في الموسم الماضي، الخبرات التي تؤهله للنجاح والتقدم بدوري الأبطال.

الجزيرة يحاول بقدر الإمكان، ولكنه خسر أمام الهلال السعودي وتراكتور الإيراني ليقلص آماله في التأهل.

ويمتلك الفريق المهاجم المميز علي مبخوت ولكنه لا يفيد وحده في وجود فوارق رهيبة في القدرات والخبرات.

النصر والأماني الممكنة

تبقى آمال نادي النصر ممكنة في التأهل، رغم أن مجموعته قوية والفوارق بسيطة بين فرقها.

النصر نجح في خطف الفوز بالجولة الثانية ليصبح في غمار المنافسة مع أندية الاتحاد السعودي، وسباهان أصفهان الإيراني، ولوكوموتيف طشقند.

ويسعى النصر لتحقيق نتيجة إيجابية في دوري الأبطال في مغامرة مميزة للفريق.

غياب الأهلي مؤثر

ويبدو غياب النادي الأهلي مؤثراً بكل قوة على فرص الفرق الإماراتية.

ويمتلك الأهلي عنصر الخبرة في ظل تجربة العام الماضي، التي شهدت التأهل للدور النهائي ووصافة البطولة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com