تقرير: رجل أمن يقاضي سلمان الفرج نجم نادي الهلال السعودي بعد دفعه إثر نهاية مواجهة أوراوا (فيديو) – إرم نيوز‬‎

تقرير: رجل أمن يقاضي سلمان الفرج نجم نادي الهلال السعودي بعد دفعه إثر نهاية مواجهة أوراوا (فيديو)

تقرير: رجل أمن يقاضي سلمان الفرج نجم نادي الهلال السعودي بعد دفعه إثر نهاية مواجهة أوراوا (فيديو)

المصدر: فريق التحرير وسلمان العنزي - إرم نيوز

كشفت تقارير صحفية أن رجل الأمن الذي دفعه سلمان الفرج، نجم نادي الهلال السعودي، والذي كان مكلفًا بتأمين مباراة ذهاب الدور النهائي لبطولة دوري أبطال آسيا، في مباراة الفريق أمام أوراوا الياباني، تقدم بشكوى رسمية ضد اللاعب.

وخلال احتفال اللاعب مع جمهوره بعد نهاية المباراة في مدينة الرياض، قام سلمان الفرج بدفع عسكري من رجال الأمن المتواجدين داخل أرضية الملعب، أثناء محاولته إبعاد اللاعب عن الجماهير، الذي كان يريد إنزال أحد الأطفال (ابن لاعب دولي سابق) من المدرجات من أجل التصوير معه، رغم أن نزول الجماهير إلى الملعب ممنوع.

وتم تداول الفيديو بكثرة بين الجماهير الرياضية السعودية، ليجتاح هاشتاغ #سلمان_الفرج_يدفع_عسكري موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“، حيث ظهرت علامات الغضب على الجماهير المنافسة لنادي الهلال.

وتطورت قضية اللاعب ورجل الأمن، وفقًا لما ذكرته صحيفة ”عكاظ“، يوم الاثنين، حيث وصلت إلى الجهات المسؤولة بعد رفض الأخير التنازل عن مقاضاة المعتدي، كما دشن الجمهور هاشتاغًا باسم (#العسكري_يشتكي_سلمان_الفرج).

وكشف أحمد الشمري، شقيق رجل الأمن، أن شقيقه رفع قضية على اللاعب عن طريق جهة عمله التي استدعته وأخذت أقواله ورفعت القضية إلى الجهات المختصة.

وحول مطالب شقيقه، شدد أحمد على أن ما حدث لا يليق بمقامة رجل أمن، وكان من المفترض على اللاعب احترام البدلة التي يرتديها رجل الأمن، وقال: ”الآن شقيقي يريد حقه الذي يكفله له النظام والقانون، وسيواصل مطالبته إلى أن يرد اعتباره“.

وكانت مباراة الذهاب بين الهلال وأوراوا الياباني انتهت بفوز الفريق السعودي بهدف بقدم لاعبه البيروفي أندريه كاريلو، علما بأن مباراة الإياب ستقام في الرابع والعشرين من الشهر الجاري.

وليد الفراج

وكان الإعلامي وليد الفراج علق وقتها على الفيديو عبر برنامجه “الدوري مع وليد” المذاع على قناة SBC، قائلًا: ”أتحدث مع الناس التي تريد أن تفهم فقط، هو علشان لاعب وقعت له مشكلة في نادي نختلق قصة للاعب في نادٍ آخر“.

وأضاف: ”ممنوع لأي لاعب هلالي أن يقع في بيته شيء حتى الـ 4 من نوفمبر، ولا يذهب لأي مقر للشرطة لإنهاء احتياجاته متطلباته“.

وتابع: ”الكلام المكتوب في تويتر بشأن سلمان الفرج جاء من حسابات وهمية من أجهزة واحدة، كل واحد ”متظبط“ بمبلغ ويشتغلون في تحريض الرأي العام، ولكن تأثيرهم يدوم ساعتين، وأُسمّيه رأيًا عامًا مزورًا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com