”العالمية سهلة عليّ“.. جمهور نادي الهلال السعودي يتغنى بالفوز على أوراوا في ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا (فيديو) – إرم نيوز‬‎

”العالمية سهلة عليّ“.. جمهور نادي الهلال السعودي يتغنى بالفوز على أوراوا في ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا (فيديو)

”العالمية سهلة عليّ“.. جمهور نادي الهلال السعودي يتغنى بالفوز على أوراوا في ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا (فيديو)

المصدر: فريق التحرير

أطلق جمهور نادي الهلال السعودي، أهزوجة جديدة احتفالًا بالفوز على أوراوا الياباني، بهدف نظيف، مساء السبت، في المباراة التي جمعت الفريقين، على ملعب جامعة الملك سعود ”محيط الرعب“، في ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا.

وردد الجمهور عقب المباراة في فيديو متداول ”العالمية سهلة عليّ“، وهي على نفس وزن الشعار الذي يتغنى به جمهور الغريم التقليدي نادي النصر بأن ”العالمية صعبة قوية“.

ولم تترك جماهير النصر الأمر يمر مرور الكرام، وردت مشجعة عبر تويتر، قائلة: ”الطواقي بعد ما فازوا 1/0 صاروا يرددون العالميه سهلة علي وكأنهم ضمنوا البطولة، عمومًا حتى لو حققتوا الآسيوية ورحتوا للعالمية فالصحيح أنها ما كانت سهلة جلستوا 19 سنة تفحطون وفي كل موسم أنواع الطقطقة والضحك عليكم.. ومع ذلك حابة أقول لكم أوراوا بطل دوري أبطال آسيا 2019“.

وأشار آخر: ”يقولون العالمية سهلة عليا وهو 20 سنة يحفر“.

واكتفى نادي الهلال السعودي بالفوز 1-صفر على ضيفه أوراوا رد دياموندز الياباني في ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم، أمس السبت.

وسيلتقي الفريقان في استاد سايتاما يوم الأحد الـ24 من نوفمبر تشرين الثاني الحالي في مباراة الإياب التي يحتاج خلالها الهلال للتعادل أو الفوز بأي نتيجة ليتوج باللقب للمرة الثالثة في تاريخه بعد عامي 1992 و2000.

جاء هدف المباراة الوحيد عبر أندريه كاريو من بيرو بضربة رأس بعد ساعة من البداية إثر تمريرة عرضية من الظهير الأيمن محمد البريك وخروج خاطئ للحارس الياباني هاروكي فوكوشيما.

وألغى الحكم هدفًا لسالم الدوسري في الدقيقة الـ 72 من المباراة، التي لم يستخدم خلالها تقنية حكم الفيديو المساعد، بداعي التسلل لكن الإعادة التلفزيونية أظهرت عدم تسلل كاريو الذي مرر الكرة إلى الدوسري.

والتقى الفريقان في نهائي البطولة عام 2017 إذ تعادلا بنتيجة 1-1 في الرياض قبل أن يحقق أوراوا الفوز 1-صفر في سايتاما ليتوج باللقب الثاني له في تاريخه.

وهذه المرة الثالثة التي يبلغ فيها الهلال نهائي البطولة بنظامها الحالي حيث كان خسر نهائي عام 2014 أيضًا أمام ويسترن سيدني الأسترالي.

والهلال هو الفريق الوحيد الذي خاض أكثر من نهائي واحد في دوري أبطال آسيا دون حصد اللقب.

وخاض أوراوا المباراة بغياب الحارس الأساسي شوساكو نيشيكاوا الموقوف ليشارك بدلًا منه فوكوشيما الذي تألق طوال المباراة باستثناء هفوته خلال الهدف.

* ضغط هلالي

وضغط الهلال بقوة من البداية وسيطر على المباراة تمامًا في أول ربع ساعة إذ لم يغادر لاعبو أوراوا نصف ملعبهم حتى سنحت أول فرصة لأصحاب الأرض عبر سيباستيان جيوفينكو بعد تمريرة كاريو لكن لاعب الوسط الإيطالي سدد من عند حافة منطقة الجزاء كرة ارتطمت في الدفاع وذهبت إلى ركلة ركنية في الدقيقة الـ 13.

ورد أوراوا عبر انطلاقة فابريسيو الذي هيأ الكرة أمام تاكاهيرو سيكيني داخل منطقة الجزاء ليسدد لكن الكرة ارتدت من الدفاع في الدقيقة الـ 17.

وأهدر جيوفينكو فرصة خطيرة أخرى في الدقيقة الـ29 إثر تمريرة عرضية من الدوسري تركها ياسر الشهراني ببراعة لزميله الإيطالي لكنه سددها ضعيفة لينقذها فوكوشيما.

وبعدها بأربع دقائق أرسل كاريو تمريرة عرضية برأسه تابعها علي البليهي بقدمه إلى خارج الملعب رغم أنه كان إلى جوار القائم الأيمن لمرمى فوكوشيما.

وعاد جيوفينكو وأهدر فرصة أخرى في الدقيقة الـ 37 بعد تمريرة من كاريو لكن الحارس الياباني أنقذها بصعوبة.

وقال جيوفينكو لشبكة ”بي.إن سبورتس“ التلفزيونية عقب المباراة: ”صنعنا العديد من الفرص وكان بالإمكان زيادة الأهداف لكن لم يحالفنا التوفيق. يجب التفكير من الآن في مباراة الإياب التي يمكن أن نحسمها ونفوز باللقب“.

وكاد عبد الله المعيوف حارس الهلال يتسبب في اهتزاز شباكه عندما خرج من مرماه دون مبرر ليحول الكرة أحد لاعبي أوراوا بضربة رأس نحو المرمى لكن الحكم أشار إلى تسلل قبل دقيقتين من نهاية الشوط الأول.

* فرص كثيرة وهدف وحيد

ومع انطلاق الشوط الثاني واصل الهلال الضغط على مرمى أوراوا بحثًا عن هدفه الأول لكن الدقائق كانت تمر دون خطورة حقيقية على مرمى الضيوف إذ كانت أبرز المحاولات في الدقيقة الـ 58 عندما استقبل الدوسري الكرة على صدره وسدد مباشرة إلى جوار المرمى.

وقال الدوسري عبر حسابه على تويتر عقب المباراة ”الحمد لله انتهى الشوط الأول وباقي الشوط الأهم. لا نستغنى عن دعمكم (الجماهير) وإن شاء الله نفرح سويًّا“.

وبعدها بدقيقتين سجل كاريو هدف المباراة الوحيد الذي سيكون له أهمية كبيرة في مباراة العودة.

وأرسل البديل نواف العابد تسديدة قوية بيسراه في الشباك الخارجية لمرمى الضيوف في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع.

وقال سلمان الفرج: ”الحمد لله تجاوزنا الذهاب بنتيجة إيجابية ويبقى الإياب وبإذن الله سنواصل تفوقنا. شكرًا لجماهيرنا الغالية على المساندة والدعم المميز“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com