مباراة الوحدة ولوكوموتيف طشقند.. هل ينتهز أصحاب السعادة الفرصة الأخيرة في دوري أبطال آسيا؟

مباراة الوحدة ولوكوموتيف طشقند.. هل ينتهز أصحاب السعادة الفرصة الأخيرة في دوري أبطال آسيا؟

المصدر: يوسف هجرس– إرم نيوز

يواجه فريق الوحدة الإماراتي ضيفه لوكوموتيف طشقند الأوزبكي، مساء الثلاثاء، في الجولة الخامسة للمجموعة الثانية لدوري أبطال آسيا.

ويعد هذا اللقاء بمثابة موقعة ثأرية للوحدة الذي تلقى هزيمة مريرة أمام لوكوموتيف في طشقند بخماسية دون رد، وهي المباراة التي يبحث خلالها العنابي -أيضاً- عن الاقتراب من حسم بطاقة التأهل للدور الثاني.

ويرصد ”إرم نيوز“ أبرز الأسلحة التي يراهن عليها العنابي في موقعة طشقند.. فإلى السطور الآتية:

روح البطل

يتسلح فريق الوحدة في مواجهته ضد بطل أوزبكستان بروح البطل بعد أن توج العنابي أخيراً ببطولة كأس الخليج العربي على حساب الوصل.

وتبدو الروح المعنوية مرتفعة بالنسبة للوحدة، فالفريق العنابي لديه قدرات متميزة ومستويات طيبة هذا الموسم مع المدرب الروماني لورينت ريجيكامب.

دافع الثأر

يملك الوحدة ”أصحاب السعادة“ دافع الثأر في مواجهة لوكوموتيف طشقند الأوزبكي خاصة أن الفريق تلقى هزيمة مريرة بخماسية دون رد في مباراة أوزبكستان.

ويسعى الوحدة لرد اعتباره وتحقيق فوز مريح يؤكد أنه ليس الفريق الذي يخسر بالخماسية، وأن هذه الهزيمة خسارة عابرة ليست أكثر كما أن الفريق يتحفز لإنعاش آماله في التأهل لدور الستة عشر بالبطولة.

ويحتل الوحدة المركز الرابع والأخير في المجموعة برصيد 3 نقاط، وبالتالي فالفريق ليس أمامه سوى الفوز وحصد النقاط خاصة أن طشقند يملك 3 نقاط أيضاً.

ويبحث الوحدة عن الفوز أملاً في تعثر ذوب آهن أصفهان الإيراني أمام الدحيل القطري في الجولة نفسها؛ ما يسهم في إنعاش الآمال الإماراتية قبل مباراة الجولة الأخيرة أمام الدحيل.

خبرة ريجيكامب

يراهن الوحدة على خبرة مدربه الروماني لورينت ريجيكامب الباحث عن قيادة الفريق للدور الثاني لدوري الأبطال ليكمل مسلسل نجاحاته بعد التتويج بلقب كأس الخليج العربي وأيضاً السوبر الإماراتي.

ويملك ريجيكامب خبرات مميزة نتيجة قيادته أكبر الفرق بالدوري الروماني وأيضاً توليه قيادة الهلال السعودي من قبل وهو ما يساعده على عبور الصدام التكتيكي أمام الفريق الأوزبكي.

وقال المدرب الروماني، إن فريقه يواجه الفرصة الأخيرة للاستمرار في دوري أبطال آسيا، لذلك أصبح الفوز ضرورة.

هجوم مرعب

يملك الوحدة هجوماً مرعباً في وجود الهداف الأرجنتيني سباستيان تيغالي الذي يسرق الأضواء أخيراً بأدائه السهل الممتنع واقتناصه الأهداف من أنصاف الفرص.

ويعتمد الوحدة على قدرات الجناحين المغربي مراد باتنة والمجري بلازيس دجودجاك كداعمين للمهاجم تيجالي وهما من أصحاب التسديدات القوية والأداء الجماعي.

ويملك الوحدة -أيضاً- خبرة النجم المخضرم إسماعيل مطر المرشح للمشاركة حتى لو كبديل خاصة أنه لاعب مهم ويملك الخبرات.

وأكد أحمد عبدالحليم، مدرب الوحدة الإماراتي الأسبق، لإرم نيوز أن الوحدة فريق جماهيري لديه قاعدة مميزة من المشجعين الباحثين عن الاحتفال بالبطولات.

وأضاف: ”الوحدة هذا الموسم يعتمد بشكل أساس على قدرات الهداف تيجالي وأيضاً الأداء الذي يقدمه المغربي باتنة أحد أبرز اللاعبين في التشكيلة الوحداوية بجانب دجودجاك“.

مساندة جماهيرية

يراهن الوحدة على الدعم والمساندة الجماهيرية التي يعتمد عليها الفريق في مواجهته ضد بطل أوزبكستان.

ويسعى الوحدة للاستفادة من الدعم الجماهيري الكبير المنتظر لعبور عقبة الفريق الأوزبكي في المواجهة التي تبدو بمثابة الفرصة الأخيرة.

تجدر الإشارة إلى أن المجموعة الثانية، يتصدرها الدحيل القطري برصيد 12 نقطة، مقابل 6 نقاط لذوب آهن الإيراني، و3 لكل من لوكوموتيف والوحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com