مباراة الأهلي والغرافة.. كيف يدور صدام بولنت وريبروف؟ – إرم نيوز‬‎

مباراة الأهلي والغرافة.. كيف يدور صدام بولنت وريبروف؟

مباراة الأهلي والغرافة.. كيف يدور صدام بولنت وريبروف؟

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

ينتظر عشاق الكرة العربية والآسيوية مواجهة مثيرة بين الأهلي السعودي ومضيفه الغرافة القطري مساء الإثنين لمتابعة مباراة الفريقين في الجولة الثالثة للمجموعة الأولى بدوري أبطال آسيا.

ويبدو اللقاء مسرحًا لصراع مثير بين الفريقين خاصة أن الأهلي يتصدر الترتيب برصيد 6 نقاط من فوزين في الجولتين الماضيتين بينما حصد الغرافة 3 نقاط.

ويقود الأهلي مدربه الأوكراني سيرجي ريبروف المدير الفني للفريق السعودي الباحث عن إعادة الأمجاد الآسيوية للراقي بينما يقود الغرافة المدير الفني التركي بولنت آلارغون.

وتستعرض شبكة ”إرم نيوز“ في السطور القادمة أبرز ملامح مواجهة الأهلي والغرافة.. فإلى التقرير التالي:

شنايدر وعسيري.. صراع العقل المفكر
يبدو أن هناك صراعًا مثيرًا تحت عنوان العقل المفكر بين الهولندي ويسلي شنايدر نجم الكرة الهولندية الموهوب، والذي يقود فريق الغرافة بعد الانضمام إلى الفريق القطري في شهر يناير الماضي وظهر بمستوى طيب.

ويراهن الغرافة على خبرات شنايدر من أجل الاعتماد عليه لبناء الهجمات وتقديم كرة جميلة والظهور بمستوى جيد في مواجهة الأهلي.

أما الأهلي فيلعب على موهبة اللاعب المتميز عبدالفتاح عسيري نجم الوسط وصانع الألعاب الموهوب الذي صنع 11 هدفًا هذا الموسم ويقدم أداءً طيبًا في وسط الملعب.

ويراهن الأهلي على أداء وسط الملعب الذي يراهن عليه المدرب ريبروف من أجل التحكم في إيقاع اللعب خاصة أن المدرب الأوكراني يلعب بجماعية شديدة.

موقعة الوسط
يراهن ريبروف مدرب الأهلي على موقعة الوسط خاصة أنه يلعب بطريقة 4-5-1 والتي تتحول من 4-2-3-1 وأحيانًا 4-3-2-1 ويعول المدرب الأوكراني على قدرات لاعب الوسط المخضرم تيسير الجاسم بجانب اللاعب وليد باخشوين الذي يقدم مردودًا كبيرًا في وسط الملعب.

ويعتمد ريبروف على الثلاثي يوانيس فيتفاديزيس وعبدالفتاح عسيري وحسين المقهوي من أجل تمويل صناعة اللعب للمهاجم مهند عسيري.

ويعتمد الغرافة على وسط الملعب في طريقة المدرب بولنت 4-4-2 ويراهن على الجناح السريع والموهوب أحمد علاء الدين بجانب عاصم ماديبو وعثمان البهري والهولندي ويسلي شنايدر الذي يلعب تارة كجناح أيسر وتارة كلاعب وسط ثالث مع تحول طريقة اللعب.

صدام الهدافين
يبدو أن هناك صدامًا بارزًا بين الهدافين في الفريقين، فالأهلي يعتمد على اليوناني فيتفايدزيس صانع الألعاب الذي أحرز 11 هدفًا ويملك اللاعب اليوناني قدرات خاصة للتحول من مركز المهاجم إلى رأس الحربة المتأخر وأيضًا صانع الألعاب المحوري.

ويعتمد الغرافة على هدافه الإيراني مهدي طارمي من أجل حصد الفوز وهز الشباك وسجل طارمي هدفين في مباراة تركتور الإيراني الماضية.

وأكد عمرو أنور مدرب الاتحاد السعودي الأسبق لشبكة ”إرم نيوز“ أن فيتفايديزيس يعد من اللاعبين الموهوبين ومحور أداء هجوم الأهلي خاصة أنه لا يكتفي بصناعة الأهداف بل يسجلها ويصنع دويتو مميزًا مع عبدالفتاح عسيري.

وأضاف أنه تابع مهدي طارمي في النسخة الماضية ولاحظ أداءه السريع ومستواه اللافت كمهاجم قناص ويملك قدرات تهديفية عالية تساعده في هز الشباك.

دفاع متباين
يعتمد الغرافة على الأداء الهجومي بشكل كبير من أجل هز الشباك وحصد الفوز وهو ما يخلق مساحات في الخط الخلفي في تشكيلة المدرب بولنت ويهدد الفريق القطري في هذه المواجهة.

ويراهن الأهلي على خبرات بعض المدافعين من أجل إبعاد الخطورة عن الفريق السعودي بوجود الأسترالي مارك ميليغان ومعتز هوساوي قلب الدفاع وسعيد المولد ومنصور الحربي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com