هل الشماتة من خسارة نادي الهلال السعودي للقب دوري أبطال آسيا ”أمر طبيعي“؟ (فيديو) – إرم نيوز‬‎

هل الشماتة من خسارة نادي الهلال السعودي للقب دوري أبطال آسيا ”أمر طبيعي“؟ (فيديو)

هل الشماتة من خسارة نادي الهلال السعودي للقب دوري أبطال آسيا ”أمر طبيعي“؟ (فيديو)

المصدر: فريق التحرير

أثارت حالة السخرية والشماتة من خسارة نادي الهلال السعودي للقب دوري أبطال آسيا، بعد السقوط، أمس السبت، أمام أوراوا ريد دياموندز الياباني، استغراب البعض في الشارع الرياضي، ولكن في الجهة المقابلة رأى بعض النقاد والمحللين أن الأمر طبيعي، ويحدث في كل بلدان العالم، وهذا هو حال كرة القدم.

وفي رد فعل سريع دشنت جماهير الفرق المنافسة للهلال بالتحديد (النصر – الاتحاد) هاشتاغًا بعنوان ”#العالمية_صعبة_قوية للتعبير به عن سعادتهم بعدم تتويج منافسهم المباشر باللقب القاري، وكذلك عدم الوصول إلى بطولة كأس العالم للأندية.

ولا يعد هذا الموقف غريبًا على الكرة السعودية؛ فالمشهد الحالي تكرار لما حدث عام 2014، حينما خسر الهلال اللقب القاري أمام ويسترن سيدين الأسترالي؛ لتدشن جماهير الفرق المنافسة نفس الوسم، الذي أصبح شعارًا لهم للحديث عن عدم تمكن الهلال من اللعب في مونديال الأندية.

وهز البرازيلي رفائيل سيلفا شباك الهلال للمرة الثانية في غضون أسبوع؛ ليقود فريقه أوراوا للتتويج بلقب دوري أبطال آسيا لكرة القدم بالفوز 1- صفر على الفريق السعودي في إياب الدور النهائي.

وسجل سيلفا هدف الفريق الياباني في التعادل 1-1 في مباراة الذهاب في الرياض، يوم السبت الماضي؛ ليتفوق أوراوا 2-1 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة.

ودفع الهلال مجددًا ثمن إهدار الفرص السهلة على ملعب سايتاما في اليابان؛ عندما فشل في هز شباك منافسه، الذي توج باللقب للمرة الثانية في تاريخه، بعد مرور عشرة أعوام على لقبه الأول.

وبات أوراوا أول فريق ياباني يتوج باللقب منذ جامبا أوساكا في 2008، وسيشارك في كأس العالم للأندية، التي ستقام الشهر المقبل في أبوظبي ممثلًا لقارة آسيا.

وليد الفراج

وكان أكثر من انتقد السخرية من خسارة الهلال، هو الإعلامي وليد الفراج، الذي استهل حلقة برنامجه الشهير ”أكشن يادوري“، قائلًا: ”الهلال يحاول وحيدًا من بين الأندية السعودية للحصول على البطولة القارية، والبقية يعتمدون على التاريخ فقط، حاليًا لا يوجد فريق سعودي يستطيع الوصول للنهائي الآسيوي أو المنافسة على البطولة إلا الهلال.. هذا هو الواقع“.

وتابع: ”الطقطقة على الهلال في الآسيوية، مثل شخص فشل بالنجاح في رابعة ابتدائي يطقطق على من فشل بالدكتوراة“.

بينما قال الناقد الرياضي، محمد البكيري، عبر قناة ”إم بي سي برو“: ”الشماتة هي بضاعة ردت إلى أصحابها، وجمهور الهلال يشمتون أيضًا في الجماهير الأخرى، وهو أمر يحدث في كل العالم، نحن فقط نقف أمام صندوق تويتر، الاتحاد خسر آسيا، وتمت الشماتة فيه، وهذا شيء طبيعي، هي بضاعة تدار على بعض، ولماذا نأخذ الأمر بحجم وطني أو ديني أو عادات وتقاليد لماذا نضع الأمر في قوالب غريبة، والشماتة موجودة بين كل الجماهير“.

وشدد الناقد عبدالعزيز السويد: ”استغرب دخول المسؤولين في المناكفات الجماهيرية، فمثلًا تغريدة الأمير عبدالرحمن بن مساعد، عندما قال: ”أرد على الإخوة الشامتين“، فمن يقصد بهذه الجملة، الإعلام كان داعمًا قويًا لممثل الوطن، وناس رأيتهم صاروا ملكيين أكثر من الكلام، ولكن توجيه هذا الكلام للجمهور لا أتمناها الحقيقة، السير خلف الجمهور يحدث إشكالية كبيرة“.

وفشل حامل لقب الدوري السعودي في التتويج بالبطولة للمرة الثالثة في تاريخه، والأولى منذ 2000؛ لتستمر هيمنة أندية شرق آسيا على أبرز ألقاب القارة، للعام السادس على التوالي، إذ كان السد القطري آخر الأندية العربية الذي يتوج باللقب عام 2011.

وخسر الهلال اللقب في نهائي 2014 أمام وسترن سيدني واندرارز الأسترالي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com