مباراة الهلال وبيروزي.. تألق خريبين ليس السبب الأوحد للطوفان الأزرق – إرم نيوز‬‎

مباراة الهلال وبيروزي.. تألق خريبين ليس السبب الأوحد للطوفان الأزرق

مباراة الهلال وبيروزي.. تألق خريبين ليس السبب الأوحد للطوفان الأزرق

المصدر: يوسف هجرس - إرم نيوز

حصد نادي الهلال السعودي فوزًا كبيرًا وساحقًا على حساب ضيفه بيرسبوليس الإيراني برباعية دون ردّ، مساء اليوم الثلاثاء، على ملعب ”محمد بن زايد“ في العاصمة الإماراتية أبوظبي في جولة الذهاب بدور الأربعة ببطولة دوري أبطال آسيا.

وقطع الهلال خطوة كبيرة نحو التأهل إلى الدور النهائي، وأصبح الفريق السعودي على بعد أمتار من تحقيق البطولة الآسيوية.

وترصد ”إرم نيوز“ الأسباب التي قادت الهلال السعودي إلى تحقيق الانتصار الساحق على بيروزي.

تألق خريبين.

لا شك أن اللاعب السوري ”عمر خريبين“ هو نجم الشباك في لقاء الهلال وبيروزي، بعدما سجل ”هاتريك“، وكان أفضل لاعبي المباراة.

وقدّم ”خريبين“ مستويات أكثر من رائعة في لقاء بطل إيران، وأثبت أنه نجم من العيار الثقيل لدرجة أن اللاعب العُماني عماد الحوسني، نجم الأهلي السعودي السابق، أكد عقب اللقاء أن الأندية الخليجية تلهث وراء مواهب البرازيل، وتدفع ملايين الدولارات لشرائها رغم وجود مواهب متميزة من ذهب مثل عمر خريبين.

وتشير أرقام ”خريبين“ إلى أنه قدم مباراة للتاريخ فقد سجل ”هاتريك“ بدقة تسديد 100% ونجاح مراوغات 100% ودقة تمريرات 96% بتمريرة واحدة خاطئة، كما أنه أول لاعب عربي يسجل ”هاتريك“ للهلال في النسخة الحالية.

جدية وفاعلية.

وبعيدًا عن تألق ”خريبين“ هناك عدة عوامل ظهرت بقوة وساهمت بتحقيق الفوز الكبير على حساب بيرسبوليس.

وتأتي على رأس هذه العوامل الجدية والفاعلية اللتان ظهرتا على أداء الهلال رغم التقدم بأكثر من هدف، إلا أن الفريق نجح في استغلال المساحات في دفاع الفريق الإيراني والتعامل بفاعلية.

وظهر أداء لاعبي الهلال بروح قتالية، وتركيز شديد، وهما عاملان مهمان لأداء جماعي مميز للفريق السعودي أثبت أنه قادم للمنافسة على لقب دوري الأبطال، ولن يتنازل عن الفرصة.

خبرة دياز.

أظهرت مباراة الهلال وبيرسبوليس الخبرات العميقة للمدرب الأرجنتيني ”رامون دياز“ المدير الفني للفريق السعودي الذي تعامل مع المباراة بشكل ممتاز وسيناريوهات عديدة، ومن خلال دراسة تفصيلية لأوراق الفريق الإيراني.

وتابع ”دياز“ أخطر أوراق ”بيرسبوليس“ خلال لقاء الأهلي السعودي وبناء الهجمات، ونجح في عزل خطوط الفريق الإيراني وساعده بذلك غياب مهدي طارمي.

وظهرت خبرة ”دياز“ في التعامل الهادئ مع واقعة طرد اللاعب عبدالله عطيف ونجاحه المميز في تعديل الأدوار داخل المستطيل الأخضر، وتكليف البرازيلي ”كارلوس إدواردو“ بواجبات دفاعية أكبر مما ساهم بفوز الفريق.

التوازن الخططي.

يبقى أيضًا التوازن الخططي من أهم أسباب فوز الهلال على ”بيرسبوليس“ فالشوط الأول شهد هجومًا جارفًا، وانطلاقات سريعة من الظهيرين محمد البريك، وياسر الشهراني الذي هزّ الشباك.

واعتمد ”رامون دياز“ على التوازن في أداء الفريق بتكليف الثنائي عبد الله عطيف، والأوروغوياني نيكولا ميليسي ثنائي الوسط في التغطية على الظهيرين السريعين.

وقال عمرو أنور، مدرب الاتحاد السعودي الأسبق، لـ“إرم نيوز“، إن التوازن الخططي من جانب دياز ظهر في تنوع الأداء بين شوطي المباراة.

وأضاف: ”الهلال قدّم مباراة ممتازة تكتيكيًا وتعامل باحترام مع المنافس وهو سرُّ نجاح الفريق في تحقيق الفوز“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com