ريال مدريد وبايرن ميونخ تاريخ مثمر من تبادل اللاعبين.. فهل يتألق رودريغيز تحت قيادة أنشيلوتي؟

ريال مدريد وبايرن ميونخ تاريخ مثمر من تبادل اللاعبين.. فهل يتألق رودريغيز تحت قيادة أنشيلوتي؟

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

شهدت علاقة ناديا ريال مدريد الإسباني وبايرن ميونخ الألماني تطورا ملحوظا في السنوات الأخيرة، وهو ما سمح بانتقال عدة لاعبين بحكم العلاقات المميزة بين إدارتي الفريقين.

وطيلة تاريخهما العريق انتقل أول لاعب بين الفريقين في صيف 1974 وكان هو النجم بول بريتنر، الذي فاز رفقة منتخب بلاده بكأس العالم في ألمانيا 1974 وانتقل ليلعب 3 مواسم في الفريق الملكي توج خلالها بلقبين للدوري الإسباني ولقب لكأس الملك.

وانتظر الفريقان العام 2002 ليلعب ثاني لاعب للفريقين، وكان هو البرازيلي زي روبيرتو والذي لعب لريال مدريد موسم 1997-1998 وانتقل بعدها لباير ليفركوزن ومنها لريال مدريد صيف 2002 ليلعب 4 مواسم.

وكان الهولندي آريين روبن ثالث لاعب لعب للفريقين، حيث انتقل صيف 2009 من ريال مدريد نحو بايرن ميونخ وما زال لاعبًا في صفوف الفريق البافاري.

ووقع التركي حميد ألتينتوب لريال مدريد صيف 2011 بعد نهاية عقده مع بايرن ميونخ، لكنه لعب موسما واحدا ورحل نحو تركيا.

وقلد النجم الألماني توني كروس مواطنه الأسطورة بول بريتنر، حيث قدم لريال مدريد صيف 2014 مباشرة بعد الفوز بكأس العالم رفقة منتخب بلاده في البرازيل، وما زال يعتبر أحد أفضل لاعبي الفريق الإسباني وفاز بلقبين لدوري أبطال أوروبا.

وكان انتقال الإسباني تشابي ألونسو مفاجئا للجميع صيف 2014 لكونه تم في الساعات الأخيرة من فترة الانتقالات الصيفية، رغم كونه لاعبا مهما في تشكلة المدرب الإيطالي السابق كارلو أنشيلوتي، لكنه اختار الرحيل، حيث اعتزل في بايرن ميونخ بعد نهاية الموسم الماضي.

وتأتي صفقة الكولومبي جيمس رودريغيز، ليكون اللاعب السابع الذي سيحمل قميص الفريقين والسادس في صفقة مباشرة بينهما، لكن هذه المرة بنظام إعارة، وهو الأول الذي ينتقل بينهما بهذه الطريق .

ويملك النجم الكولومبي موسمين لفرض نفسه في بايرن ميونخ رفقة مدرب يعرف إمكانياته بشكل كبير، لكونه كان وراء قدومه لريال مدريد صيف 2014 من موناكو الفرنسي.

ويأمل المدرب الإيطالي المخضرم أن يقدم النجم الكولومبي مستواه المميز في الموسم المقبل، ليكون محطة مهمة لخروج المخضرمين الهولندي أريين روبن، البالغ 33 عاما، والفرنسي فرانك ريبيري، البالغ 34 عاما.

ويمتاز النجم الكولومبي عن باقي لاعبي الوسط الهجومي والأجنحة في بايرن ميونخ بكونه ما زال شابا ويملك مؤهلات فنية جيدة ويلعب خلف قلب الهجوم، كما يمكنه اللعب كصانع ألعاب ويملك طيلة مسيرته رفقة منتخب بلاده والأندية التي لعب في صفوفها 117 هدفا و103 تمريرات حاسمة.

وتواجد لاعبين مخضرمين في بايرن ميونخ في نفس مركز النجم الكولومبي قد تجعله يعاني مرة أخرى لكسب مكان أساسي، لكنه سيكون في وضع أفضل من ريال مدريد لكون كل من ريبيري وروبن يعانيان من تعرضهما لكثرة الإصابات والغياب عن الملاعب وهو ما يمنحه فرصا أكبر للعب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com