محكمة تأمر بغلق ملعب فاسكو دي جاما.. وتقرير يكشف أسباب تكرار أحداث العنف داخله

محكمة تأمر بغلق ملعب فاسكو دي جاما.. وتقرير يكشف أسباب تكرار أحداث العنف داخله

المصدر: د ب أ

أصدرت المحكمة العليا للقضاء الرياضي في البرازيل قرارًا بغلق ملعب نادي فاسكو دي جاما بريو دي جانيرو مؤقتًا بعد وفاة أحد المشجعين خلال اضطرابات وقعت داخله مطلع الأسبوع الجاري.

وقالت هيئة المحكمة بعد الموافقة على الطلب المقدم من وزارة العدل البرازيلية بغلق ملعب ساو جانواريو مؤقتًا: ”لقد تمت الإشارة إلى الأعمال البربرية التي قامت بها جماهير فاسكو في الشكوى والطلب المقدم من النيابة العامة“.

وأضافت: ”شارك في المشاجرة عشرات من الجماهير المتشددة لنادي فاسكو وكانت مواجهات عنيفة للغاية للدرجة التي وجدت فيها الشرطة العسكرية صعوبات بالسيطرة عليها“.

وعلقت المحكمة إلغاء قرار الغلق على قيام الاتحاد البرازيلي لكرة القدم بزيارة للملعب وتقديم تقرير فني حول شروط الأمان الخاصة به.

ووقعت الأحداث المذكورة مساء السبت الماضي خلال المباراة التي جمعت بين فاسكو دي جاما وفلامنغو، وهما اثنان من أكبر الأندية البرازيلية، وذلك في إطار المرحلة الثانية عشرة من بطولة الدوري البرازيلي.

والضحية هو عامل في مجال الكهرباء ويبلغ من العمر 26 عامًا، حيث لقى حتفه بعد أن تلقيه عيارًا ناريًا في الصدر خلال مواجهات مع الشرطة في الشوارع المحيطة بالملعب.

وأصيب شخصان آخران بأعيرة نارية في القدم خلال تلك المواجهات.

ورصدت الكاميرات التليفزيونية مواجهات عنيفة داخل الملعب أيضًا أثناء المباراة، التي تعد أحد أهم مباريات الديربي في مدينة ريو دي جانيرو.

واضطر لاعبو فلامنغو إلى الخروج من الملعب متخفين وسط انهمار العديد من الأشياء عليهم من المدرجات، فيما لجأت قوات الشرطة إلى إلقاء القنابل المسيلة للدموع لإجبار المشجعين على إخلاء المدرجات.

واستطردت هيئة المحكمة قائلة: ”إلقاء المقاعد والمواد الصلبة وقنابل الدخان وأشياء أخرى أعاق خروج فريق فلامنجو والحكام والصحافيين، اللقطات أظهرت اعتداء ستة مشجعين على عنصرين من الشرطة من السيدات“.

ويقع ملعب ساو جانواريو في إحدى المناطق الفقيرة شمالي ريو دي جانيرو، وهو الملعب الذي أصبح في بؤرة الضوء خلال الأيام الأخيرة بسبب أعمال العنف المتكررة التي شهدها.

وأشار موقع ”غلوبو“ الإخباري البرازيلي على الانترنت إلى أن الملعب وقعت به أحداث عنيفة خلال خمس مباريات في النسخة الحالية من الدوري البرازيلي لكرة القدم.

ونشر الموقع مقاطع مصورة للمشاجرات التي وقعت داخل الملعب بالإضافة إلى قوات الشرطة التي كانت منتشرة داخله.

وأرجع ”غلوبو“ تلك المشاجرات إلى الصراعات الداخلية في النادي التي اشتعلت مع اقتراب الانتخابات التي من المقرر خلالها اختيار رئيس جديد لمجلس إداراته قبل تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com