مدرب ألمانيا يدرس أسباب اهتزاز الشباك رغم الاقتراب من المربع الذهبي بكأس القارات

مدرب ألمانيا يدرس أسباب اهتزاز الشباك رغم الاقتراب من المربع الذهبي بكأس القارات
Soccer Football - Australia v Germany - FIFA Confederations Cup Russia 2017 - Group B - Fisht Stadium, Sochi, Russia - June 19, 2017 Germany’s Leon Goretzka celebrates scoring their third goal with Joshua Kimmich and team mates REUTERS/Carl Recine

المصدر: د ب أ

رغم أن المنتخب الألماني يقف على باب التأهل للدور قبل النهائي ببطولة كأس القارات 2017 المقامة حاليًا في روسيا، ربما يحتاج المدير الفني يواكيم لوف الآن إلى الوقوف والتفكير في أسباب تلقي شباك الفريق هدفًا لا داعي له في المباراة التي انتهت بالتعادل مع المنتخب التشيلي 1 / 1، مساء الخميس.

ويحتل المنتخب الألماني بطل العالم المركز الثاني في المجموعة الثانية بكأس القارات بفارق الأهداف خلف نظيره التشيلي، وبات بحاجة إلى نقطة واحدة من مباراته الثالثة أمام الكاميرون والمقررة في سوتشي بعد غد الأحد، كي يتأهل إلى الدور قبل النهائي.

ورغم الإيجابيات التي أظهرها المنتخب الألماني في مباراة أمس بمدينة كازان، فقد أهدى منافسه هدفًا لم يكن مبررًا، لتكون المرة الثالثة التي تهتز فيها الشباك الألمانية خلال هذه البطولة، حيث أنهى المنتخب الألماني مباراته في الجولة الأولى بالفوز على أستراليا 3 / 2.

وافتتح المنتخب التشيلي التسجيل في مباراة أمس عندما قطعت تمريرة من الألماني شكوردان موستافي مدافع آرسنال الإنجليزي، ووصلت الكرة في النهاية إلى التشيلي أليكسيس سانشيز زميله بآرسنال، ليسكن الكرة في الشباك.

وقال لوف: ”طالبت الفتيان بالمغامرة في اللعب، ولكن هدف التقدم (لتشيلي) كان بالطبع يمكن تفاديه“.

وقال موستافي: ”أردنا أن نتبع نهج الجرأة والمجازفة، ولكن لسوء الحظ تسببت تمريرتي في هدفهم، وعلي تحمل مسؤولية ذلك“.

وبغض النظر عن الهدف المبكر لتشيلي، يرى لوف أن فريقه ”أدى المهمة بشكل جيد في الجانب الدفاعي“، وقد أشار إلى أن منتخب تشيلي لم يصنع عدة فرص، علمًا أن الحظ عانده في تصدي العارضة لكرة.

وقال لوف: ”قضينا وقتًا طويلًا في تحليل منتخب تشيلي.. لديهم فريق رائع ومهارات فردية هائلة.. اللاعبون أدوا بشكل رائع أمامهم، وواصلوا الضغط عليهم بشجاعة“.

وأدرك المنتخب الألماني التعادل قبل أربع دقائق من نهاية الشوط الأول للمباراة، عن طريق لارس ستيندل، الذي سجل بذلك الهدف الثاني له في البطولة.

وقال لوف: ”دفعت بلارس ستيندل في المقدمة لسبب محدد.. فقد كنا بحاجة إلى لاعب يمكنه استلام الكرة بأفضل شكل، وهذا بالتحديد ما فعله“.

تجدر الإشارة إلى أن ستيندل ليس مهاجمًا صريحًا، لكن لوف أبدى في الماضي استعدادًا للمرونة بشأن الخط الأمامي، وقد انتهز لاعب بروسيا مونشنغلادباخ الفرصة بمجرد أن أتيحت له.

ويرجح أن يجري لوف تغييرات للمواجهة التي يتوقع أن تكون ”قوية من الناحية البدنية“ أمام الكاميرون، والتي يسعى من خلالها لوف أيضًا للوصول إلى الانتصار رقم 100 في مسيرته التدريبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com