مباراة الثأر بين مكغريغور ودياز الأبرز في UFC خلال 2016

مباراة الثأر بين مكغريغور ودياز الأ...

خلال 2016 شهدت رياضة UFC العديد من النزالات الصعبة والقوية والمثيرة أبرزها الإعادة بين مكغريغور ودياز.

المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

اضطر المصارع الأيرلندي كونور مكغريغور للصبر مدة 5 شهور عقب الخسارة أمام نيت دياز في UFC 196 في كاليفورنيا لخوض مباراة الثأر أمامه عقب الخسارة في المواجهة الأولى.

ورغم أن مكغريغور كان يستعد لمعركة لقب وزن الخفيف ضد البرازيلي رافائيل دوس أنغوس قبل إصابته كما أنه أطاح بجوزيه ألدو بالضربة القاضية بعد 13 ثانية فقط ليحرز لقب وزن الريشة.

إلا أنه منذ سقوطه المدوي في الجولة الثانية أمام مقاتل الوزن الخفيف خلال مارس الماضي، فإن تفكير بطل وزن الريشة مكغريغور مُنصب تمامًا على نزال العودة وليس أي شيء آخر.

وحصل مكغريغور أخيرًا على فرصته للانتقام من دياز في UFC 202 يوم 20 أغسطس في لاس فيغاس بالولايات المتحدة.

وكانت الأيام التي سبقت هذه المعركة ساخنة للغاية خاصة خلال المؤتمر الصحفي المشترك بينهما، حيث تبادل مكغريغور ودياز إلقاء زجاجات المياه على بعضهم البعض.

واحتاج مكغريغور لـ 5 جولات لكي يخرج فائزًا بقرار لأغلبية الحكام في واحدة من أعظم معارك الحدث الرئيسي عبر تاريخ UFC حيث أعطى حكمان الفوز لمكغريغور بنتيجة واحدة (48-47)، فيما كان رأي الحكم الثالث التعادل (47-47).

هاجم مكغريغور منذ البداية بضربات قوية بساقه ومطلقًا سلسلة من اللكمات الصلبة تجاه دياز في الجولة الأولى التي كان التفوق واضحًا فيها للمقاتل الأيرلندي.

وسدد مكغريغور تسديدة قوية بيسراه على فك الأمريكي دياز الذي سقط أرضًا ولكنه فشل في حسم الأمور بالضربة القاضية، حيث تمكن دياز من الصمود.

وواصل مكغريغور تفوقه في الجولة الثانية بسلسلة من اللكمات الدقيقة التي أسقطت دياز مجددًا، وكان يبدو أن النزال انتهى والأمور تصب في مصلحة الأيرلندي.

عودة دياز إلى النزال جاءت متأخرة وبادر بهجوم كثيف على مكغريغور بمجموعة من اللكمات القوية لينتاب الأخير القلق بعض الشيء ليلجأ إلى الأسلوب التكتيكي حيث استهلك الوقت المتبقي في الجولة لاستعادة أنفاسه.

وجلس مكغريغور أسفل زاوية الحلبة وبدا وكأنه في ورطة حقيقية ولكن فترة الراحة ”دقيقة“ سمحت له للتعافي والخروج قويًا في الجولة الرابعة التي عاد فيها لتسديد لكمات قوية مرة أخرى تسببت في جرح أعلى عين دياز اليمنى لتنزف الدماء منه بغزارة.

وفي الدقائق الخمس الأخيرة ضغط دياز بهدف التعويض وحاول تسديد لكمات قوية، لكن مكغريغور عرف كيف يتفادى هذا الأمر بأسلوب تكتيكي ليستهلك الوقت ويخرج فائزًا.

وبدا خلال النزال أن المصارع الأيرلندي تعلم من أخطاء مباراة مارس واستخدم أساليب تكتيكية كثيرة للخروج فازًا بالمباراة.

وصرح مكغريغور بعد الفوز قائلًا: ”مفاجأة.. مفاجأة.. عاد الملك“ موجهًا حديثه إلى دياز.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com