شابيكوينسي يطالب باقتسام لقب سودامريكانا مع أتلتيكو ناسيونال

شابيكوينسي يطالب باقتسام لقب سودامريكانا مع أتلتيكو ناسيونال
Football Soccer - 2017 Copa Libertadores draw - CONMEBOL headquarters, Luque, Paraguay - 21/12/2016. Video showing players of Chapecoense is screened during the draw in tribute to the victims of the plane crash that killed members of the Brazilian team. REUTERS/Jorge Adorno

المصدر: أسونسيون ـ إرم نيوز

طالب رئيس نادي شابيكوينسي البرازيلي، بلينيو دافيد دي نيس، بتقاسم لقب بطولة كأس سودامريكانا مع نادي أتلتيكو ناسيونال الكولومبي، بعد اللفتة الانسانية للأخير بالتنازل عن اللقب لصالح النادي البرازيلي، عقب فقدانه لمعظم لاعبي فريقه الأول لكرة القدم في حادثة جوية مفجعة في 28 تشرين ثان/نوفمبر الماضي.

واستلم دي نيس كأس البطولة أمس الأربعاء قبل بداية قرعة بطولة كأس ليبيرتادوريس 2017، والتي جرت بمدينة أسونسيون، عاصمة باراجواي.

وأعرب دي نيس عن امتنانه لجميع الأشخاص، الذين وقفوا بجانبه منذ وقوع الحادث الأليم بمدينة ميديين الكولومبية، عندما كانت بعثة النادي في طريقها إلى هناك لخوض إياب نهائي بطولة كأس سودامريكانا.

وأسفر حادث سقوط الطائرة، التي كانت تقل فريق تشابيكوينسي، عن مقتل 71 شخصا، من بينهم لاعبون وإداريون وصحافيون وبعض من أنصار النادي البرازيلي.

وشهد حفل قرعة كأس ليبيرتادوريس 2017 تكريمًا للضحايا وأسرهم بعرض لقطات مصورة لهم، كما تم تكريم نادي أتلتيكو ناسيونال أيضا ومنحه جائزة اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم ”كونميبول“ للعب النظيف.

إلى ذلك، تعرف كل فريق من الفرق الـ 47، الذين سيخوضون منافسات بطولة كأس ليبيرتادوريس 2017 في ثوبها الجديد بدءا من 23 كانون ثان/يناير المقبل، على منافسيهم، وذلك من خلال قرعة البطولة، التي جرت مراسمها أمس الأربعاء بمدينة أسونسيون، عاصمة باراجواي.

وجاءت أندية أتلتيكو ناسيونال (كولومبيا) وسانتوس وأتلتيكو مينيرو وغريميو (البرازيل) وريفر بليت وسان لورينزو (الأرجنتين) وبينيارول وناسيونال (أوروغواي) على رأس المجموعات الثمانية للبطولة.

وتنطلق النسخة الجديدة من كأس ليبيرتادوريس في 23 كانون الثاني/يناير المقبل بدور تمهيدي، تشارك فيه أندية من أوروغواي وبوليفيا وبيرو والإكوادور وباراغواي وفنزويلا، يتصارعون من خلاله على البطاقات الثلاثة، التي تنازلت عنها المكسيك في وقت سابق.

وبعد هذا الدور، تصعد الأندية الثلاثة الفائزة ببطاقات التأهل إلى دور تمهيدي ثان، تنضم فيه إلى 13 ناديا من كافة ربوع القارة، حيث تخوض الأندية الستة عشر مواجهات ذهاب وإياب، تسفر في النهاية عن صعود أربعة أندية إلى دور المجموعات.

ومع انطلاق دور المجموعات، تبدأ المنافسات الحقيقية للبطولة بمشاركة 32 فريقا، مقسمين على ثمان مجموعات بواقع أربعة فرق في كل مجموعة، وتمتد منافسات هذا الدور إلى شهر أيار/مايو المقبل.

ومن بين التعديلات الجديدة في نسخة العام المقبل من البطولة، تقرر إجراء قرعة بعد دور الستة عشر لتحديد الفرق، التي ستتنافس فيما بينها ذهابا وإيابا في كل الأدوار التالية بدءًا من دور الثمانية وحتى المباراة النهائية.

وقبل بداية مراسم القرعة تم تكريم المنتخب الأرجنتيني الفائز ببطولة كأس العالم 1986 في المكسيك، كما تسلم اللاعب الفنزويلي اليخاندرو جيرا جائزة أفضل لاعب في بطولة كاس ليبيرتادوريس عام 2016.

ومن المقرر أن تمتد منافسات بطولة كأس ليبيرتادوريس، أقدم البطولات في قارة أمريكا الجنوبية، حتى نهاية العام المقبل، حيث ستجري منافساتها بالتوازي مع منافسات بطولة سودامريكانا، التي تبدأ في شهر شباط/فبراير القادم وتنتهي في تشرين الثاني/نوفمبر أو كانون الأول/ديسمبر.

وقال الباراغواياني أليخاندرو دومينغيز، رئيس ”كونميبول“، متحدثا عن التعديلات الجديدة، التي تشهدها كرة القدم في قارة أمريكا الجنوبية: ”نحن بصدد الانتهاء من مرحلة وبدء مرحلة جديدة“.

وأكد دومينغيز أن التعديلات جاءت نتيجة للدراسات، التي جرت حول جداول المواعيد السنوية لكرة القدم في أمريكا الجنوبية، مع مراعاة طموحات جميع الفرق، التي تتطلع للتتويج بأحد الألقاب القارية.

واختتم قائلا: ”الكرة لا يمكن أن تتوقف عن الدوران“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com