هل ينهي نيس مسيرة يوناي إيمري مع باريس سان جيرمان؟ – إرم نيوز‬‎

هل ينهي نيس مسيرة يوناي إيمري مع باريس سان جيرمان؟

هل ينهي نيس مسيرة يوناي إيمري مع باريس سان جيرمان؟
Football Soccer - Paris St Germain v Angers French Ligue 1 - Parc des Princes, Paris, France - 30/11/16. Paris Saint-Germain players observe a minute's silence in respect for the victims of the Colombian plane crash before their French Ligue 1 match. REUTERS/Gonzalo Fuentes

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

يستضيف فريق باريس سان جيرمان، على ملعب حديقة الأمراء، نظيره نيس، مساء اليوم الأحد، في قمة مباريات الجولة السابعة عشرة، لمسابقة الدوري الفرنسي.

وتبدو المواجهة نارية في ظل المستويات الرائعة، التي يقدمها نيس في الموسم الحالي، بقيادة مجموعة من اللاعبين المميزين، وعلى رأسهم النجم الإيطالي ماريو بالوتيلي، بينما يعاني سان جيرمان بعض الشيء، مع مدربه الإسباني يوناي إيمري.

ويبقى السؤال، هل يكتب نيس وكتيبة نجومه نهاية مسيرة إيمري مع سان جيرمان، في ظل انتقادات واسعة تواجه المدرب الإسباني، أو تكون هذه المواجهة مصالحة لجماهير فريق العاصمة؟ هذا ما يرصده ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي.

مفاجأة نيس

لا شك أن نيس يقدم موسمًا رائعًا واستثنائيًا ومختلفًا، فالنادي الذي تأسس عام 1904 يسير بخطى ثابتة في صراع القمة، بعد غياب لسنوات طويلة عن التواجد وسط الكبار.

وفاز فريق نيس طوال تاريخه بلقب الدوري الفرنسي 4 مرات، أعوام 1951 و1952 و1956 و1959 وبالتالي الفوز باللقب سيكون تاريخيًا للفريق، بعد غياب 57 عامًا كاملة.

ويحتل نيس المركز الثاني برصيد 39 نقطة بفارق الأهداف عن موناكو صاحب الصدارة، وحقق الفريق 12 فوزًا و3 تعادلات وتلقى هزيمة وحيدة، وسجل 30 هدفًا مثلما سجل سان جيرمان واستقبل 10 أهداف فقط، وهو الدفاع الأقوى بالدوري.

ويعني الفوز استرداد القمة من جانب نيس، بعد أن اعتلاها موناكو، وهو ما يجعل المهمة صعبة بالنسبة لأبناء المدرب السويسري لوسيان فافري.

غياب الثقة

يفتقد باريس سان جيرمان الثقة، قبل مواجهة نيس، وهو الأمر الذي يهدد فريق العاصمة، خاصة في ظل الانتقادات الواسعة لأداء اللاعبين، والعروض والنتائج السيئة في المرحلة الماضية.

وفرط سان جيرمان في صدارة مجموعته بدوري أبطال أوروبا، لصالح آرسنال الإنجليزي، بعد تعادله في فرنسا مع رازغراد البلغاري.

وفي الدوري، تبدو مسيرة سان جيرمان مهزوزة بشكل واضح، وحصد الفريق 35 نقطة من خلال 11 فوزًا وتعادلين و3 هزائم.

ويبدو باريس سان جيرمان، أقل بكثير من مستوياته التي قدمها في المواسم الأخيرة، وبالتالي فالفريق بحاجة لاستعادة هذه الثقة، من خلال تحقيق الفوز على نيس، ليكون بداية لتصحيح المسار.

إيمري والرحيل

أصبح يوناي إيمري، مهددًا بقوة بمغادرة منصبه، حال الهزيمة أمام نيس، فالإدارة لن تتحمل سقوط باريس بهذه الطريقة، والتفريط في اللقب المحلي.

ويواجه إيمري انتقادات شرسة من الصحافة الفرنسية، التي تؤكد وجود خلافات حادة بين المدرب الإسباني ونجوم الفريق، خاصة حاتم بن عرفة ولافيتزي ودي ماريا، بجانب انتقادات لتغييرات إيمري وطريقة إدارته للمباريات، والتي تجعل باريس يفرط في نقاط سهلة بالدوري.

وأكد النجم المصري هيثم فاروق، محلل قنوات ”بي إن سبورتس“، أن يوناي إيمري بالتأكيد مهدد بالرحيل، لأن خسارة لقب الدوري الفرنسي، لن يكون أمرًا هينًا على جماهير باريس.

وأضاف: ”من المبكر الحديث عن فقدان لقب الدوري، ولكن المؤشرات تؤكد أن باريس لو خسر أمام نيس، سيكون بعيدًا عن حسابات اللقب بعض الشيء، لأن الفارق سيتسع إلى 7 نقاط“.

بالوتيلي وأسلحة الضيوف

ويبدو فريق نيس مدججًا بنجوم مهمين ومميزين، ويقدم كرة جماعية أبهرت المتابعين للدوري الفرنسي.

ويعتمد المدرب فافري على طريقة 4-5-1، التي تمنحه السيطرة في وسط الملعب والانطلاقات السريعة على الأطراف، ويعتمد بشكل أساسي على قدرات الهداف الخطير المالي الأصل الفرنسي الجنسية، الحسن بليا، بجانب النجم الإيطالي ماريو بالوتيلي، الذي سجل 7 أهداف، ولكن مشاركته أساسيًا محل شك في ظل الإصابة التي تعرض لها، بخلاف المدافع دانتي.

ويراهن نيس على صانع الألعاب المغربي يونس بلهندة وجيان ميتشيل سيري وريكاردو بيريرا لصناعة الفرص للخط الهجومي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com