هل يدفع باريس سان جيرمان ثمن إقالة لوران بلان؟ – إرم نيوز‬‎

هل يدفع باريس سان جيرمان ثمن إقالة لوران بلان؟

هل يدفع باريس سان جيرمان ثمن إقالة لوران بلان؟

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

يعاني فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، من أزمة حقيقية في الموسم الحالي، تحت قيادة مديره الفني الإسباني، يوناي إيمري، الذي تولى المهمة خلفاً للمدرب الفرنسي لوران بلان، الذي رحل عن منصبه في نهاية الموسم الماضي.

وتبدو تجربة يوناي إيمري غير مستقرة مع العملاق الباريسي، والنتائج المهزوزة والعروض الضعيفة، التي يقدمها الفريق الفرنسي، بدأت تثير القلق داخل أروقة النادي والذي كان يحدوه الطموح الكبير في تقديم موسم مختلف مع يوناي إيمري، الذي حقق نجاحات واضحة مع إشبيلية الإسباني.

ويبقى السؤال، هل دفع باريس سان جيرمان ثمن إقالة لوران بلان والاكتفاء بما قدمه؟ أم أن تجربة يوناي إيمري ستتحسن في المرحلة القادمة؟ هذا ما يرصده ”إرم نيوز“ في التقرير التالي:

نتائج مهزوزة

يعاني باريس سان جيرمان، من نتائج مهزوزة في الموسم الحالي، ظهرت في احتلال المركز الثاني في مجموعته بدوري أبطال أوروبا، بعد تعادل مخيب للآمال مع رازجراد البلغاري بهدفين لكل منهما بالجولة الأخيرة، ليبقى باريس مهدداً بخوض لقاء ناري في الدور الثاني للبطولة القارية.

وتغيرت معادلة الدوري الفرنسي هذا الموسم، مع فريق باريس سان جيرمان، بعد أن تسيد المسابقة في السنوات الماضية ونجح في حصد اللقب 4 مواسم متتالية.

ويعاني باريس من سوء النتائج في الموسم الحالي بمسابقة الدوري، ويحتل المركز الثالث برصيد 35 نقطة، بفارق 4 نقاط عن نيس المتصدر.

وتلقى باريس 3 هزائم متتالية بالدوري الفرنسي هذا الموسم، كما تعادل في لقاءين، وهو الأمر الذي جعله يفقد 13 نقطة من 16 مباراة.

إيمري وتجربة إشبيلية

تختلف تجربة يوناي إيمري مع باريس عن التجربة الطويلة التي عاشها مع فريق إشبيلية الإسباني.

وفشل يوناي إيمري في تجربته مع باريس حتى الآن، في نيل رضا الفريق الفرنسي وجماهيره، بعكس ما حقق من نجاحات مع إشبيلية، وفوزه بلقب الدوري الأوروبي.

وترددت أنباء أن أعضاء إدارة نادي سان جيرمان، الحاضرين في ملعب حديقة الأمراء، عقدوا اجتماعًا طارئًا بين شوطي مباراة الفريق ضد لودوجوريتس رازجراد، وهو أمر يحدث لأول مرة في تاريخ النادي.

رحيل إبراهيموفتش

وتأثر فريق باريس سان جيرمان بشكل واضح برحيل النجم السويدي زلاتان إبراهيموفتش، إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي، في الموسم الحالي.

ويعاني باريس من تراجع واضح في أدائه الهجومي، رغم استمرار الأورجوياني كافاني، إلا أن الفريق يعاني بشكل واضح على المستوى الهجومي.

وفشل الإسباني خيسيه رودريجيز، الوافد من ريال مدريد في تعويض رحيل إبراهيموفتش، وسجل خيسيه هدفاً واحداً من 9 مباريات، خاضها مع الفريق.

صفقات سوبر أم مدرب جديد؟

وأصبح السؤال الحائر يتمثل في كون باريس يحتاج إلى صفقات سوبر أم مدرب جديد لتجاوز عثراته في الموسم الحالي؟

وأكد عصام الشوالي، المعلق التونسي الشهير في تعليقه على مباراة باريس سان جيرمان ورازجراد البلغاري، بدوري أبطال أوروبا، أن الفريق الفرنسي يدفع ثمن أخطاء يوناي إيمري، ولا بد من اتخاذ خطوات لحماية العملاق الباريسي قبل ضياع الألقاب.

ويرى هيثم فاروق، المحلل المصري بقنوات ”بي إن سبورتس“ أن باريس سان جيرمان يحتاج إلى صفقات مميزة، تفيد الفريق، خاصة أن الخط الأمامي تحديداً تأثر بشكل واضح، برحيل إبراهيموفتش إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي، بجانب كثرة إصابات وغيابات الأرجنتيني دي ماريا.

وأكد فاروق أن باريس يحتاج حالياً إلى لاعب سوبر في شهر يناير المقبل، من أجل تدعيم الفريق، خاصة في الخط الأمامي قبل التفكير في أي شيء آخر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com