لماذا هاجم مدرب إيران الاتحاد الآسيوي عقب التعادل مع سوريا؟

لماذا هاجم مدرب إيران الاتحاد الآسيوي عقب التعادل مع سوريا؟

هاجم البرتغالي كارلوس كيروش، مدرب المنتخب الإيراني، اليوم الثلاثاء، الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، بسبب عدم قدرته على إجراء  مباراته أمام سوريا وفق أساليب جيدة.

وقال كيروش: “من المخزي جداً للاتحاد الآسيوي أن أعقد مؤتمراً صحفياً قرب مطبح للطعام في مثل هذه الظروف”.

وأضاف: “كنا نتوقع أن نتمكن من هز شباك المنتخب السوري بـ6 أهداف”.

واتهم مدرب المنتخب الإيراني قوات الشرطة الماليزية باتخاذ تدابير مشددة ضد الجماهير الإيرانية، التي كانت تريد الدخول إلى ملعب المباراة.

وانتهى اللقاء الذي جمع منتخبي إيران وسوريا على ملعب توانكو عبد الرحمن في مدينة سيرم بان الماليزية بالتعادل السلبي.

وكانت المباراة قد بدأت رغم تأخيرها 45 دقيقة بسبب هطول الأمطار والطقس غير المساعد لإقامتها.

ويتصدر المنتخب الإيراني عقب هذه المباراة المجموعة الأولى عبر حصوله على 11 نقطة، بينما أصبح في جعبة الفريق السوري 5 نقاط ليبقى في المركز الرابع، وكوريا الجنوبية في المركز الثاني مع 10 نقاط وأوزبكستان 9 نقاط في المركز الثالث، وقطر 4 نقاط في المركز الخامس والصين نقطتان في المركز السادس.