مدرب المنتخب الإيراني ينهي مهمته بعد مونديال 2018

مدرب المنتخب الإيراني ينهي مهمته بعد مونديال 2018

أعلن البرتغالي كارلوس كيروش، مدرب المنتخب الإيراني، اليوم الاثنين، أنه سينهي مهمته مع المنتخب بعد انتهاء تصفيات كأس العالم التي ستقام في روسيا 2018.

وقال كيروش، خلال مؤتمر صحفي عقده في ماليزيا، قبل يوم من مواجهة المنتخب السوري، ضمن المرحلة الخامسة من التصفيّات الآسيوية المشتركة لكأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019: “سأنهي تجربتي مع كرة القدم الإيرانية بعد نهائيات كأس العالم في روسيا”، مرجحاً أن يتمكن المنتخب الإيراني من التأهل إلى المونديال.

ووصف كيروش تجربته مع المنتخب الإيراني بـ”الجيدة”، واستدرك: “تعرضت هذه التجربة في بعض الأحيان لمشاكل إدراية وفنية ومالية”.

وتولى كارلوس كيروش، البالغ 62 عاما، تدريب المنتخب الإيراني منذ 2011، ومن المقرر أن ينتهي عقده رسميا في نهاية 2016 ويحظى بشعبية كبيرة لدى المشجعين الإيرانيين.

وسعى وزير الشباب والرياضة الإيرانية والرياضة محمود كودرزي، الذي استقال في الـ18 من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، إلى الإطاحة به.

وكان كيروش قدّم إلى الاتحاد الإيراني لكرة القدم في يناير الماضي استقالته من مهمته، بسبب استمرار المشاكل الإدارية والمالية، لكنه تم رفضها من قبل رئيس الاتحاد السابق لكرة القدم علي كفاشيان.