نهائي يورو 2016 لن يحسم مصير الكرة الذهبية

نهائي يورو 2016 لن يحسم مصير الكرة الذهبية
Football Soccer - Euro 2016 - Portugal Training - Centre National de Rugby, Marcoussis, France - 9/7/16 Portugal's Cristiano Ronaldo during training REUTERS/Regis Devignau Livepic

المصدر: إرم نيوز – نور الدين ميفراني

تتجه الأنظار لنهائي أمم أوروبا، مساء اليوم الأحد، بين منتخبي فرنسا والبرتغال ونجميهما أنطوان غريزمان وكريستيانو رونالدو، في صراع قوي بين منتخب يبحث عن لقبه الثالث ومنتخب يبحث عن دخول تاريخ الألقاب الكبرى.

وحاولت الصحافة الفرنسية وصف مواجهة النهائي بمواجهة خاصة بين رونالدو وغريمان، مؤكدة أن الفائز باللقب سيحسم بشكل كبير صراع الكرة الذهبية لسنة 2016، لكنها تجاهلت في نفس الوقت عدة مرشحين ومعطيات أخرى تحسم لقب أفضل لاعب في العالم.

ولن يؤثر لقب أمم أوروبا بشكل كبير في هوية الفائز بلقب الكرة الذهبية لسنة 2016، باستثناء لو فاز المنتخب البرتغالي باللقب، حيث سيحسم مهاجم ريال مدريد بشكل نهائي في الصراع مع منافسيه ويضمن التتويج بلقب أفضل لاعب في العالم.

وحتى حال الخسارة فالنجم البرتغالي سيبقى في المقدمة لكونه فاز بلقب دوري أبطال أوروبا وتوج هدافا للمسابقة وقاد منتخبا غير مرشح للتأهل لنهائي المسابقة وما زال يملك فرص أخرى للتألق من خلال السوبر الأوروبي.

وبالتأكيد سيحقق الفرنسي أنطوان غريزمان قفزة مهمة في سباق الكرة الذهبية لسنة 2016 حال فوز فرنسا باللقب وقد يدخل السابق النهائي بين المرشحين الكبار لكن اللقب سيبقى دائما أقرب للبرتغالي رونالدو.

ولم يحسم لقب نهائيات أمم أوروبا في مصير الكرة الذهبية في النسخ الأخيرة ففرنسا فازت بلقب 2000 وتوج البرتغالي لويس فيغو بالكرة الذهبية، وخسرت البرتغال لقب 2004 في ملعبها وأمام منتخب اليونان لكن نجمها ديكو توج بالكرة الذهبية لكونه توج بلقب دوري الأبطال رفقة بورتو.

وفي نسخة 2008 توج المنتخب الإسباني باللقب لكن الكرة الذهبية ذهبت للبرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي خرج منتخب بلاده من ربع النهائي لكونه توج بلقب دوري أبطال أوروبا رفقة مانشستر يونايتد.

وفي نسخة 2012 توج المنتخب الإسباني مرة أخرى باللقب وذهبت الكرة الذهبية للأرجنتيني ليونيل ميسي، رغم كون برشلونة لم يتوج بلقب دوري أبطال أوروبا، التي فاز بلقبها تشيلسي الإنجليزي.

وحتى في كأسي العالم 2010 و2014 لم يتمكن أحد لاعبي المنتخبين الفائزين باللقب إسبانيا وألمانيا من التتويج بالكرة الذهبية فذهبت في سنة 2010 لميسي و2014 لرونالدو.

الكرة الذهبية تمنح لمردود اللاعبين خلال السنة وتعتبر نهائيات أمم أوروبا محطة للتألق، وفي هذه النسخة تألق عدة لاعبين أبرزهم غريزمان ورونالدو وغاريث بيل، وهم ثلاثي مرشح للتواجد في اللائحة الأولية من 23 لاعبا، لكن الحسم النهائي في اللقب يضم عدة لاعبين قدموا موسما كبيرا أبرزهم الأوروغوياني لويس سواريز والأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار الذي يملك فرصة تقوية حظوظه حال التتويج بذهبية مسابقة كرة القدم أولمبياد ريو دي جانيرو.

ويبقى أمل منافسي النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو على لقب الأفضل في العالم أن تتمكن فرنسا من الفوز باللقب الأوروبي لإبقاء الصراع مفتوحا حتى نهاية السنة الحالية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة