افتتاح قصير ومفعم بالحياة في يورو 2016 – إرم نيوز‬‎

افتتاح قصير ومفعم بالحياة في يورو 2016

افتتاح قصير ومفعم بالحياة في يورو 2016
Football Soccer - France v Romania - Euro 2016 - Group A - Stade de France, Paris Saint Denis, France - 10/6/16 Opening ceremony. REUTERS/Charles Platiau

المصدر: باريس - إرم نيوز

افتتح منتخبا فرنسا ورومانيا منافسات بطولة أمم أوروبا لكرة القدم (يورو 2016) اليوم الجمعة وسط إجراءات أمنية مشددة بعد حفل افتتاح قصير ومبهج يعبر عن الهوية الفرنسية.

واشتمل الاحتفال الذي استمر لـ 10 دقائق على راقصي الكان كان بالإضافة إلى ديفيد غيتا نجم الدي جيه الذي قدم الأغنية الرسمية للبطولة مع المغنية السويدية زارا لارسون.

كما تضمن الحفل أيضًا قيام القوات الجوية الفرنسية ”بارتوال دي فرانس“ بطيران منخفض -مع نشر دخان بألوان العلم الفرنسي، ثم انتهى الحفل بنزول الفريقين لأرض الملعب.

وتعتبر بطولة أمم أوروبا أكبر بطولة قارية حتى الآن، مع زيادة عدد المنتخبات لـ 24 منتخبًا بعد إضافة 8 منتخبات ليخوضوا 51 مباراة في 10 ملاعب عبر البلاد، سيكون أبرزها المباراة النهائية التي ستقام يوم 10 يوليو بملعب ستاد دو فرانس.

وتم حث المشجعين على الحضور مبكرًا بسبب إضراب السكك الحديدية والإجراءات الأمنية المشددة في أعقاب أحداث الهجمات التي تعرضت لها باريس يوم 13نوفمبر الماضي حيث كان الملعب، الذي كانت تخوض فيه فرنسا مباراة ودية مع المنتخب الألماني يومها، ضمن الأهداف المستهدفة .

جابت شاحنات القمامة، شوارع العاصمة الفرنسية باريس، بعد ظهر اليوم الجمعة، لإزالة أكوام من القمامة كريهة الرائحة التي تراكمت بسبب الإضرابات العمالية، مع استعداد فرنسا لحفل كرة القدم وسط إجراءات أمنية مشددة.

وكانت عمدة باريس آن هيدالغو، تعهدت، في وقت سابق من اليوم، بإزالة أكوام القمامة المكدسة في شوارع المدينة، إحدى العلامات الأكثر وضوحًا على الإضرابات واسعة النطاق التي أزعجت المسؤولين الذين يسعون جاهدين لضمان إمكانية تركيز الملايين من المشجعين – وبينهم نحو 1.5 مليون زائر أجنبي – على كرة القدم.

وقال جاك لامبرت رئيس بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2016) في حديث لراديو ”فرانس إنتر“ صباح اليوم الجمعة ”لقد فسد الحفل قليلًا بالفعل .. ليست هذه الصورة التي نود أن نعرضها للبلاد“.

وشهدت فرنسا موجة من الفيضانات التاريخية التي لم يسبق لها مثيل، ومظاهرات عنيفة ونقصًا في الوقود بسبب الإضرابات في الأسابيع التي سبقت البطولة، وظلت الحكومة في حالة الطوارئ التي فرضت عقب هجومين إرهابيين في العام الماضي.

ويرجع سبب معظم الاضطرابات الأخيرة إلى الإصلاحات العمالية التي يدعمها الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند -الذي لا يحظى بشعبية -في محاولة لتحريك الاقتصاد المتعثر.

ومع ذلك، كانت الروح الاحتفالية قد بدأت بالظهور مع المشجعين المرتدين القمصان الرياضية وألوان العلم الفرنسي الثلاثة مرسومة على وجوههم. كما زينت الأعلام أيضًا واجهات المحال التجارية، قبل ساعات من مواجهة فرنسا ورومانيا خارج باريس.

وتخطى المشجعون القادمون إلى استاد فرنسا 3 أطواق أمنية قبل دخول المدرجات، وفقًا لوسائل الإعلام الفرنسية. ونصح المتحدث باسم وزارة الداخلية الفرنسية، بيير هنري برانديه الجمهور بالوصول باكرًا على قدر الإمكان للمرور من الفحص بشكل مريح قبل بدء المباراة.

ومع استمرار تعطل حركة القطارات المحلية والوطنية، فضلًا عن إضراب الطيارين في شركة خطوط ”آير فرانس“ الذي من المقرر أن يبدأ غدًا السبت، والإضراب في مراكز معالجة النفايات الذي تسبب في تراكم أكوام القمامة في العاصمة باريس ومناطق أخرى، وتمت إزالة القمامة جزئيًا فقط في وقت متأخر من بعد ظهر اليوم الجمعة.

وقالت هيدالغو لقناة (بي أف أم- تي في): ”لا أريد أن تبدو المدينة على هذه الحالة.. هذا الصباح، قمنا بنشر 30 عربة قمامة إضافية في باريس وسيتم تجميع القمامة اليوم وسيستغرق الأمر بضعة أيام للعودة إلى الحالة الطبيعية“.

وقال آلان فيداليس وزير الدولة الفرنسي للنقل اليوم الجمعة إنه سوف يتم توفير وسائل مواصلات لنقل المشجعين لحضور افتتاح بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2016) في باريس، رغم الخلافات العمالية الجارية.

وأضاف فيداليس عبر قناة (يوروب 1) إنه في حال تطلب الأمر فسوف يتم إجبار سائقي القطارات على الحضور إلى العمل لنقل المشجعين الذي يقارب عددهم نحو 80 ألف شخص.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com