7 مدربين يشعلون الصراع في كوبا أمريكا – إرم نيوز‬‎

7 مدربين يشعلون الصراع في كوبا أمريكا

7 مدربين يشعلون الصراع في كوبا أمريكا
zzzznacd2 NOTICIAS ARGENTINAS LA SERENA CHILE, JUNIO 12: Gerardo Martino en conferencia de prensa antes del partido que mañana jugaran Argentina y Paraguay por la Copa America. Foto NA: Jose Brusco zzzz

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

تبدو بطولة كوبا أمريكا 2016، في نسختها المئوية، التي تنطلق يوم 3 يونيو المقبل، في الولايات المتحدة الأمريكية، مسرحًا لصراع تكتيكي مثير، بين العديد من المدربين الكبار أصحاب الأسماء الرنانة.

العديد من المنتخبات، تبحث عن الفوز باللقب، ولكن يبقى دور المدير الفني، واضحًا في صناعة الفارق وقيادة فريقه للانتصار وحصد البطولة.

وترصد ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز المدربين الذين يشعلون الصراع في بطولة كوبا أمريكا.

دونغا

تبقى مهمة المدرب البرازيلي كارلوس دونغا مع منتخب بلاده محفوفة بالمخاطر، في ظل الانتقادات التي يواجهها، بسبب تراجع مستوى المنتخب وتذبذب نتائجه في تصفيات كأس العالم 2018.

دونغا في ولايته الثانية، يبحث عن إعادة الهيبة لمنتخب البرازيل، خاصة أنه من المدربين الكبار الذين نجحوا في تحقيق البطولات مع راقصي السامبا في الولاية الأولى، بالفوز بلقب كوبا أمريكا 2007 وذهبية أولمبياد 2008 وكأس القارات 2009.

يسعى دونغا، 52 عامًا، لتحقيق لقب كوبا أمريكا، لإعادة الثقة في منتخب البرازيل والتمكن من تصحيح المسار في تصفيات المونديال، بجانب حصد ذهبية أولمبياد ريو دي جانيرو رغم غياب بعض نجومه البارزين مثل نيمار وفيرمينو ودوغلاس كوستا.

تاتا مارتينو

يبحث المدرب القدير جيراردو مارتينو ”تاتا“ عن إعادة البطولات لمنتخب الأرجنتين، الذي قاطع الألقاب في عهد الجيل الحالي رغم أنه يضم العديد من اللاعبين المتميزين، وعلى رأسهم النجم ليونيل ميسي.

تاتا، 53 عامًا، يأمل تتويج مسيرته التدريبية بإنجاز مع منتخب الأرجنتين، خاصة أنه صنع من قبل فريقًا قويًا لباراغواي، وكان منافسًا عنيدًا وصعد لربع نهائي مونديال 2010.

أوسكار تاباريز

المدرب العجوز تاباريز، صاحب الـ69 عامًا، يخوض اختبارًا جديدًا مع منتخب أوروغواي، الذي يقضي عامه العاشر تحت قيادته الفنية.

تاباريز، يسعى لاستغلال تألق نجمه لويس سواريز، للفوز بلقب كوبا أمريكا مع أوروغواي، والذي حصده من قبل عام 2011.

وحاول تاباريز مؤخرًا، تجديد دماء منتخب السيليستي، ولكن يبقى الرهان على النجم سواريز المتألق مع برشلونة الإسباني.

خوان أنطونيو بيزي

ستكون مهمة بيزي، مدرب تشيلي، صعبة، في الحفاظ على لقب كوبا أمريكا، بعد أن حمل إرثًا ثقيلًا من المدرب السابق سامباولي، الذي حقق إنجازات فريدة.

بيزي، 47 عامًا، من المدربين الذين يعتمدون على الأداء الجماعي، ويميل أكثر للكرة الهجومية، وهو ما يناسب طريقة منتخب تشيلي، الذي يراهن على الثنائي المرعب فيدال وسانشيز.

بيزي له تجارب عديدة في قارة أمريكا الجنوبية، وقاد من قبل فالنسيا الإسباني وفاز بلقب الدوري الأرجنتيني من قبل مع سان لورينزو، بجانب الدوري التشيلي مع ناسيونال.

بيكرمان

يعتمد المدرب المخضرم، بيكرمان على خبراته الطويلة في مهمته مع منتخب كولومبيا، الذي خطف الأضواء في مونديال 2014.

بيكرمان، المدرب الأرجنتيني صاحب الـ66 عامًا، يعتمد بشكل واضح على نجومه الكبار جيمس رودريغيز وكارلوس باكا لإحداث الفارق.

وفاز بيكرمان ببطولة العالم للشباب 3 مرات مع منتخب الأرجنتين، وهو ما يجعله قادرًا على التعامل مع الوجوه الصاعدة.

كلينسمان

يواجه المدرب الألماني كلينسمان، مهمة صعبة بكل المقاييس مع منتخب الولايات المتحدة الأمريكية صاحب الضيافة، باحثًا عن تحقيق مفاجأة في النسخة المئوية.

كلينسمان كلاعب، يملك تاريخًا مشرفًا، وكانت له تجربة تدريبية مع منتخب ألمانيا، فاز من خلالها ببرونزية مونديال 2006، الذي استضافته ألمانيا، ويسعى لكتابة التاريخ مع منتخب أمريكا الذي يعتمد على القوة البدنية.

رامون دياز

يسعى المدرب الأرجنتيني رامون دياز، لتحقيق إنجاز مع منتخب باراغواي، خلال بطولة كوبا أمريكا، مراهنًا على طريقة اللعب الجماعية.

دياز صاحب الـ56 عامًا، يملك مسيرة طيبة مع الكرة الأرجنتينية، وأشرف على قيادة ريفر بليت من قبل وفاز معه بالدوري 6 مرات، وسان لورينزو وقاده للتتويج بالدوري أيضًا عام 2007.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com