4 عوامل تُرجِّح كفة الأرجنتين في كوبا أمريكا

4 عوامل تُرجِّح كفة الأرجنتين في كوبا أمريكا

المصدر: يوسف هجرس – إرم نيوز

أيام قليلة وتنطلق بطولة ”كوبا أمريكا“ في نسختها المئوية في الولايات المتحدة الأمريكية، وسط توقعات بمنافسة قوية بين منتخبات أمريكا اللاتينية.

الأنظار تتجه بكل تأكيد إلى منتخب الأرجنتين، الباحث عن استعادة زعامة أمريكا اللاتينية، وفك شفرة البطولة التي تغيب عن أحضان راقصي التانغو منذ عام 1993.

الحقيقة أن منتخب الأرجنتين يبقى المرشَّح الأول للفوز بلقب كوبا أمريكا في النسخة الحالية، وهناك عدة عوامل تقود راقصي التانغو لتحقيق هذا اللقب وهو ما ترصده شبكة ”إرم نيوز“ في التقرير التالي:

دوافع جيل ميسي
العامل الأبرز، يتمثل في الدوافع القوية التي يملكها الجيل الحالي لمنتخب الأرجنتين، بقيادة الساحر ليونيل ميسي، لتحقيق بطولة تخلد أسماءهم في التاريخ، بعد أن فشلوا في حصد كأس العالم الأخيرة في المباراة النهائية، بجانب ضياع لقب كوبا أمريكا على يد تشيلي في النهائي أيضًا.

ميسي تحديدًا، ورغم إنجازاته مع برشلونة وأرقامه القياسية، وكونه نجمًا بارزًا، في تاريخ الساحرة المستديرة، إلا أنه مازال يشعر بالمرارة، لأنه لم يحمل أي بطولة مع منتخب الأرجنتين.

خبرات تاتا مارتينو
العامل الثاني الذي يجعل كِفَّة المنتخب الأرجنتيني أرجح في مشوار كوبا أمريكا، يتمثل في وجود المدرب القدير تاتا مارتينو.

مارتينو من المدربين القادرين على حصد البطولات، ويملك تاريخًا كبيرًا، ويجيد التنظيم التكتيكي داخل الملعب، وهو ما سيمنح الأرجنتين قوة إضافية بخلاف كوكتيل المواهب داخل الفريق.

وقاد مارتينو من قبل منتخب باراغواي، للتأهل لدور الثمانية ببطولة كأس العالم 2010، بعيدًا عن تجربته الخاصة مع برشلونة التي كانت لها ظروف خاصة.

كتيبة الهدافين
منتخب الأرجنتين يملك كتيبة من الهدافين على أعلى مستوى، بداية من الساحر ليونيل ميسي، الذي سجل هذا الموسم 41 هدفًا، ولديه أرقام مميزة في منتخب الأرجنتين بتسجيل 50 هدفًا، في 108 مباراة دولية شارك بها.

غونزالو هيغواين سجل 38 هدفًا هذا الموسم مع فريقه نابولي الإيطالي، كما أنه هز الشباك 25 مرة مع منتخب الأرجنتين منذ عام 2009.

ويبقى سيرجيو أغويرو من المهاجمين المميزين أيضًا، وسجل مع الأرجنتين 32 هدفًا، كما أنه هز الشباك مع مانشستر سيتي الإنجليزي 29 مرة.

تراجع المنافسين
منتخب الأرجنتين نظريًا يبدو محظوظًا في ظل تراجع مستويات المنتخبات المنافسة، وعلى رأسها البرازيل.

وتأتي شكوك، غياب لويس سواريز عن بعض مباريات أوروغواي، لتقلل من قوة منتخب ”السيليستي“، بجانب تراجع منتخب تشيلي بعض الشيء وهو حامل اللقب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com