كرويف يقطع علاقته بأياكس في ظل صراع قوى داخل النادي

كرويف يقطع علاقته بأياكس في ظل صراع قوى داخل النادي

أمستردام – أنهى يوهان كرويف أسطورة أياكس أمستردام الهولندي لكرة القدم عمله كمستشار للنادي مع تواصل تبعات صراع القوى الدائر حول كيفية إدارة اللعبة.

وقال كرويف إن رؤيته لتحسين هيكل أكاديمية الناشئين في أياكس لم تعد مطبَّقة وأبدى رغبته في رفع اسمه وقطع أي صلة له بفلسفة اللعب وتطوير أكاديمية الناشئين التي قادها على مدار سنوات.

ويأتي هذا عقب استبعاد فيم يونك اللاعب السابق لمنتخب هولندا من رئاسة أكاديمية الناشئين في أياكس.

وكان تحديث أكاديمية الناشئين في النادي بمثابة طعنة في قلب خطط كرويف التي وضعها لتطوير البطل السابق لأوروبا واستغل كرويف عموده الصحفي الأسبوعي ليعلن عن قراره بترك منصبه وتوجيه سهام النقد للقائمين على النادي.

ونال كرويف (68 عاما) – والذي يُعالَج من السرطان – ثمانية ألقاب للدوري وثلاثة ألقاب لكأس أوروبا مع أياكس في الفترة من 1964 وحتى 1973 في طريقه ليصبح واحدًا من أكثر اللاعبين المرموقين في منتخب هولندا.

كما تولى كرويف تدريب أياكس في الفترة من 1985 وحتى 1988 وفاز بلقب كأس الأندية الأوروبية أبطال الكؤوس عام 1987 وطبق نظامًا مبتكرًا للعب مثل السمة المميزة لأياكس في ذلك الوقت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة