نايكي تبدأ صنع أحذية جديدة بعد جدال حول فابورفلاي – إرم نيوز‬‎

نايكي تبدأ صنع أحذية جديدة بعد جدال حول فابورفلاي

نايكي تبدأ صنع أحذية جديدة بعد جدال حول فابورفلاي

المصدر: رويترز

بدأت شركة ”نايكي“ للملابس والأدوات الرياضية صنع أحذية جديدة للركض تلتزم بالقواعد الجديدة التي وضعها الاتحاد الدولي لألعاب القوى بعد أن سبق وفرض الاتحاد حظرًا على استخدام بعض أحذية ”فابورفلاي“ وهي من إنتاج نفس الشركة والتي استخدمت في كسر حاجز الساعتين في سباق الماراثون.

وجاء أول إيقاف يفرضه الاتحاد الدولي على الأحذية في نهاية الشهر الماضي عقب مخاوف من أن التقنية المستخدمة في الحذاء ”ربما تمنح أفضلية فيما يتعلق بالأداء، وقد تضر بنزاهة الرياضة“، وقد وصفها البض بأنها ”عقاقير تكنولوجية“.

وكشفت ”نايكي“ عن حذاء ”فابورفلاي“ في 2016، وبدأت أشكال مختلفة من هذا الحذاء تهيمن على منافسات الصفوة، واستخدمت هذه الأحذية في تحطيم عدد من الأرقام القياسية.

ولم يحظر الاتحاد الدولي كل فئات ”فابورفلاي“، بل أبقى على العديد من فئاتها والتي استخدمت أيضًا في تسجيل أرقام قياسية جديدة.

وبناءً على ذلك أنتجت ”نايكي“ نسخة جديدة من أحذية الركض وهي تحمل اسم ”نايكي زوم الفافلاي نكست“ تلتزم باللوائح الجديدة للاتحاد الدولي في هذا الصدد.

وقالت الشركة الأمريكية التي تؤكد دومًا أنها تلتزم باللوائح:“يسعدنا أن تظل أحذية نايكي زوم فابورفلاي، ونايكي زوم الفالاي نكست، مطابقة للقانون.. سنواصل الحوار مع الاتحاد الدولي ومع الصناعة حول المعايير الجديدة“.

وارتدى العداء الكيني إيليود كيبتشوجي أحد أشكال حذاء فابورفلاي (أصبح الآن غير قانوني) وحقق إنجازًا عندما أصبح أول شخص يكسر حاجز الساعتين في سباق للماراثون في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وبعد إطلاق الحذاء الجديد، قال جون داناهوي الرئيس التنفيذي لنايكي إن الحذاء لن يمنح مستخدمه ”ميزة ميكانيكية.. بل إنه ببساطة يستخدم نفس المواد المستخدمة بصنع الأحذية والتي وضعناها سويًا بأسلوب جديد يسمح للرياضي ببذل كل جهد مستطاع بصورة آمنة“.

وقال تقرير لصحيفة ”وول ستريت جورنال“ إن كمية محدودة من الأحذية الجديدة ستطرح للجمهور عبر الإنترنت خلال الشهر الجاري تنفيذًا لأحد شروط الاتحاد الدولي للعبة حتى يتسنى استخدامها في أولمبياد طوكيو الصيفي 2020.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com