غريزمان ينهي صيامًا عن الأهداف الدولية مع منتخب فرنسا ويحقق رقمًا قياسيًا جديدًا (شاهد) – إرم نيوز‬‎

غريزمان ينهي صيامًا عن الأهداف الدولية مع منتخب فرنسا ويحقق رقمًا قياسيًا جديدًا (شاهد)

غريزمان ينهي صيامًا عن الأهداف الدولية مع منتخب فرنسا ويحقق رقمًا قياسيًا جديدًا (شاهد)

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

أنهى المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان صيامه عن الأهداف مع فرنسا في آخر 7 مباريات ضمن تصفيات يورو 2020 عندما سجل الهدف الثاني في مرمى ألبانيا في تيرانا.

وتلقَّى مهاجم برشلونة عرضية من ليو ديبوا تابعها بتسديدة مباشرة من داخل منطقة الجزاء في الشباك في الدقيقة 31 ليرفع رصيده من الأهداف الدولية إلى 30 هدفًا في المركز السادس في قائمة هدافي ”الديوك“ عبر التاريخ.

كما قال موقع ”أوبتا“ للإحصاءات إن غريزمان صنع 7 أهداف خلال التصفيات المؤهلة إلى بطولة أوروبا (يورو 2020) مع فرنسا بطلة العالم 2018.

ويتصدر قائمة هدافي فرنسا عبر التاريخ: النجم تييري هنري برصيد 51 هدفًا، يليه الأسطورة ميشيل بلاتيني (41 هدفًا)، ثم أوليفييه جيرو (39 هدفًا)، وديفيد تريزيجيه (34 هدافًا)، ثم زين الدين زيدان (31 هدفًا)، ويليه غريزمان وجوست فونتين، وجان بيير بابان.

وتأهلت فرنسا إلى نهائيات العام المقبل بفوزها على مولدوفا، يوم الخميس الماضي، رغم أن الأخيرة كادت أن تفسد احتفالاتها بالتأهل.

وأحرز جيرو ركلة جزاء لتقلب بطلة العالم تأخرها إلى فوز 2-1 وتتقدم إلى صدارة المجموعة الثامنة بعدما ضمن تعادل تركيا دون أهداف مع آيسلندا تأهلها مع فرنسا إلى النهائيات، لكن مولدوفا كانت عازمة على إفساد احتفالات صاحبة الأرض.

وتقدم الفريق الضيف في الدقيقة التاسعة عندما وصلت الكرة إلى المهاجم فاديم راتا ليضعها في المرمى، لكن فرنسا أدركت التعادل بشكل مثير للجدل في الدقيقة 35 عندما احتك جيرو مع أليكسي كوسيلي حارس مولدوفا بعد ركلة حرة لتصل الكرة إلى رفائيل فاران الذي وضعها في المرمى الخالي.

واحتج لاعبو مولدوفا بشدة بداعي وجود خطأ ضد حارسهم لكن الحكم تجاهل احتجاجاتهم واحتسب الهدف.

وعلى الرغم من وفرة المهاجمين عانت فرنسا لكسر صمود دفاع مولدوفا، واحتاجت إلى ركلة جزاء بعد خطأ ضد لوكا ديني نفذها جيرو بنجاح في الدقيقة 79.

غياب الانسجام مع برشلونة

وقال غريزمان مهاجم برشلونة الشهر الماضي إنه بحاجة للحصول على المزيد من الوقت للتأقلم مع الأجواء المحيطة به عقب بدايته الخافتة مع الفريق منذ انتقاله إليه مقابل 120 مليون يورو (131 مليون دولار) قادمًا من أتلتيكو مدريد.

وأضاف:“ما زلت قادمًا إلى هنا، والفلسفة مختلفة، وأريد أن أتعلم وأتحسن من عدة أوجه، وأشعر بالراحة هنا، لكنني بحاجة لوقت للتحسن خاصة على صعيد تحركاتي دون كرة، وأريد أن أشارك أكثر في اللعب، وأشعر بأنني على ما يرام، ولدي الثقة، لكنني أدرك أنني أفتقد للقليل من الأمور لكي أصل إلى أفضل مستوى ممكن لي، وأعتقد أنني أمضي في المسار الصحيح“.

وقادت إصابات ليونيل ميسي، ولويس سواريز، وعثمان ديمبلي، في بداية الموسم إلى أن يلعب ”غريزمان“ إلى جوار 6 لاعبين مختلفين على الصعيد الهجومي هذا الموسم، وقال المهاجم إنه من المفهوم أنه لم يصل بعد لمرحلة الانطلاق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com