تصفيات كأس العالم.. تعادل سلبي في مباراة تاريخية بين الكوريتين – إرم نيوز‬‎

تصفيات كأس العالم.. تعادل سلبي في مباراة تاريخية بين الكوريتين

تصفيات كأس العالم.. تعادل سلبي في مباراة تاريخية بين الكوريتين

المصدر: رويترز

التقى، اليوم الثلاثاء، الغريمان اللدودان؛ منتخب كوريا الشمالية ونظيره الكوري الجنوبي لأول مرة منذ فترة طويلة، في إطار التصفيات المؤهلة لكأس العالم لكرة القدم، وهي أول مواجهة بين المنتخبين تقام في كوريا الشمالية منذ 30 عامًا، لكن عشاق اللعبة لم يتابعوا المباراة بعد رفض بيونغ يانغ بثها على الهواء مباشرة.

انتهت المباراة بالتعادل السلبي بين المنتخبين.

وكانت آخر مرة التقى فيها المنتخبان في التصفيات المؤهلة لكأس العالم في سول قبل عشر سنوات، وخسرت كوريا الشمالية 1-صفر قبل أن تتهم جارتها كوريا الجنوبية بمحاولة تسميم طعام لاعبيها قبل المباراة.

ولا تزال الكوريتان في حالة حرب من الناحية الفنية بعد توقف القتال بينهما، والذي دام في الفترة من 1950 و1953، بموجب اتفاق هدنة وليس معاهدة سلام.

وقال الاتحاد الكوري الجنوبي لكرة القدم: إن المباراة شهدت عزف النشيد الوطني لكلا الجانبين قبل انطلاقها مع رفع علمي البلدين في ملعب كيم ايل سونج.

وتم نقل مباراتين في تصفيات سابقة لتقام في شنغهاي في الصين بدلًا من كوريا الشمالية، بعد أن رفضت بيونغ يانغ رفع علم كوريا الجنوبية أو عزف نشيدها الوطني.

وقالت وزارة الوحدة في كوريا الجنوبية: إن كوريا الشمالية وعدت بتسليم تسجيل المباراة على أسطوانة (دي.في.دي).

وقال مسؤول بالوزارة، طلب عدم ذكر اسمه بسبب حساسية القضية: ”سنحتاج لبعض الوقت لإجراء فحص فني لكن الجمهور سيتمكن من مشاهدة المباراة في نهاية المطاف رغم بعض التأخير“.

ولم تشر وسائل الإعلام الحكومية الكورية الشمالية إلى المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي. وقال اتحاد كوريا الجنوبية إن لاعبين اثنين من كل فريق تلقيا إنذارات.

وشهد العام الماضي موجة من الدبلوماسية الرياضية بين البلدين بعد أن شاركت الكوريتان بفريق نسائي مشترك في هوكي الجليد، وسارت البعثتان معًا تحت علم موحد في حفل افتتاح الألعاب الأولمبية الشتوية 2018.

كما عبرت الدولتان عن رغبتهما في استضافة دورة الألعاب الأولمبية الصيفية 2032.

وإلى جانب منع إذاعة المباراة على الهواء، منعت كوريا الشمالية جمهور كوريا الجنوبية من السفر لحضور المباراة.

وقال مسؤولون في سول إنه تم منع وسائل إعلام من كوريا الجنوبية من تغطية المباراة، وسمح لنحو 30 موظفًا فقط من اتحاد كوريا الجنوبية بوسائل اتصال محدودة لنقل تفاصيل المباراة.

ووصلت تشكيلة كوريا الجنوبية، ومنهم سون هيونج-مين مهاجم توتنهام هوتسبير، إلى بيونغ يانغ أمس الإثنين عبر بكين بدلًا من استخدام طريق أقصر عبر المنطقة منزوعة السلاح بين الكوريتين، بعد أشهر من عدم التجاوب من بيونغ يانغ.

وقال المدافع كيم مين-جاي قبيل مغادرته متوجهًا إلى بكين الإثنين الماضي: ”كان يوجد دومًا بعض المشجعين على الأقل من كوريا الجنوبية، لكنها ستكون أول مرة نلعب فيها دون جمهور يشجعنا، لكننا سنتغلب على هذا باللعب بشكل جيد“.

وقال أحد أفراد جماهير كوريا الجنوبية على الإنترنت: ”كيف سنعمل معًا على استضافة الأولمبياد إذا كنا لا نستطيع حتى مشاهدة مباراة في التصفيات؟“

وقال آخر: ”يفضل أن نفوز لكن الخسارة لا بأس بها. المهم أن يعود لاعبونا سالمين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com