تضامن كبير من لاعبي ومشجعي كرة القدم حول العالم مع ”الفتاة الزرقاء“ الإيرانية (صور)

تضامن كبير من لاعبي ومشجعي كرة القدم حول العالم مع ”الفتاة الزرقاء“ الإيرانية (صور)

المصدر: مجدي عمر – إرم نيوز

أقدم لاعبو فريق استقلال طهران الإيراني لكرة القدم في مباراتهم الأخيرة على ارتداء قمصان يحمل اسم ”الفتاة الزرقاء“، في لافتة لدعم المشجعة الإيرانية، سحر خداياري، التي انتحرت حرقًا احتجاجًا على اعتقالها وعدم السماح لها بمشاهدة مباريات كرة القدم في الملاعب، فيما أعربت فرق ومشجعون خارج إيران عن دعمهم للفتاة وأزمة حضور النساء للمباريات في إيران.

ووفق تقرير نشره موقع ”دويتشه فيله فارسي“، اليوم الاثنين، ظهر لاعبو استقلال طهران خلال مباراتهم الأخيرة التي أقيمت، أمس الأحد، أمام فريق نفط مسجد سليمان في الدوري الإيراني وهم يرتدون قمصانًا يحمل اسم ”الفتاة الزرقاء“ باللغتين الفارسية والإنجليزية مع رسم قلب دعمًا للفتاة سحر خداياري التي أثارت جدلًا واسعًا مؤخرًا في الشارع الإيراني بعد حادث انتحارها.

ولفت التقرير إلى أن هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية، التي كانت تنقل وتغطي المباراة قامت بتأخير بث المباراة وحذف مشهد دعم لاعبي فريق استقلال طهران لعدم ملاحظة المشاهدين في المنازل إقدام اللاعبين الداعم لقضية الفتاة.

ورغم حذف التلفزيون الإيراني لمشهد ولافتة لاعبي الفريق، إلا أن صور هذا المشهد غزت منصات التواصل الاجتماعي وتدوالها الإيرانيون بكثرة ضمن دعمهم لقضية الفتاة وإدانتهم لتعنت السلطات ضد حضور النساء مباريات كرة القدم في إيران.

وكان اللاعب الإيراني الدولي، علي كريمي دعا جمهور المشجعين الإيرانيين لمقاطعة حضور مباريات الدوري في الملاعب دعمًا للفتاة الزرقاء ولقضية حضور النساء مباريات كرة القدم في البلاد.

أما خارج إيران، فأعرب فريق روما الإيطالي لكرة القدم للفتيات عن الفتاة الزرقاء، حيث ارتدت لاعبات الفريق شارة سوداء حدادًا على روح الفتاة الإيرانية، وذلك قبل المباراة الافتتاحية للدوري الإيطالي للفتيات أمام فريق ميلان.

ونشرت صفحة فريق روما الرسمية بالنسخة الفارسية عبر موقع ”تويتر“ صور اللاعبات، وعلقت بقولها: ”ارتدت لاعبات روما هذه الشارات إحياءًا واحترامًا للفتاة سحر خداياري المشجعة الإيرانية التي انتحرت حرقًا الأسبوع الماضي“.

وفي أفغانستان، أعربت مشجعات أفغانيات في العاصمة كابول خلال حضورهن مباراة في الدوري الأفغاني أقُيمت الجمعة الماضية عن دعمهن للفتاة الإيرانية، حيث رفعن لافتات كتبوا عليها هاشتاغ #الفتاة_الزرقاء.

وأعربت فرق عالمية لكرة القدم من بينها برشلونة الإسباني ومانشستر يونايتد الإنجليزي عن دعمهم لحادثة الفتاة الزرقاء، ومواساتهم لأسرتها على فقدانها.

وكانت الفتاة سحر خداياري، البالغة 29 عامًا، والتي عرفت على مواقع التواصل الاجتماعي في إيران بـ“الفتاة الزرقاء؛ بسبب اللون الأزرق لقميص فريقها المفضل، استقلال طهران، أشعلت النار في نفسها قبل أسبوع بعد علمها بأنها قد تُسجن لمحاولتها دخول ملعب كرة القدم في فبراير الماضي.

وواجهت الشابة خداياري تهمًا ”بالظهور أمام الجمهور دون حجاب“ عندما حاولت الدخول إلى ملعب آزادي ”متنكرة بزي رجل“ في مارس/ آذار الماضي، حيث أقدمت على الانتحار بعد إشعال النيران في جسدها أمام محكمة بالعاصمة طهران بعد صدور حكم بالسجن ضدها 6 أشهر، الأسبوع الماضي.

من جهته، قال الاتحاد الدولي لكرة القدم ”فيفا“ في بيان صحفي نشرته مواقع رياضية إيرانية، إنه ”يعرب عن تعازيه لأسرة وأصدقاء سحر خداياري، ويدعو مرة أخرى، لحرية وأمن النساء الإيرانيات المشاركات في الحملة المشروعة لإنهاء الحظر المفروض على دخول الملاعب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com