ساديو ماني قبل مباراة السنغال والجزائر: مستعد لمقايضة كأس الأمم الأفريقية بلقب دوري أبطال أوروبا

ساديو ماني قبل مباراة السنغال والجزائر: مستعد لمقايضة كأس الأمم الأفريقية بلقب دوري أبطال أوروبا

المصدر: رويترز

قال ساديو ماني إنه على استعداد للتخلي عن لقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، الذي أحرزه مع ليفربول الإنجليزي، مقابل الحصول على كأس الأمم الأفريقية 2019 مع منتخب بلاده السنغال، في ظل استعداده لخوض أول مباراة له مع الفريق في البطولة القارية المقامة في مصر حاليًا.

وأضاف ماني في مقابلة مع مجلة ”فرانس فوتبول“، نشرت، اليوم الثلاثاء: ”فوزي مع بلادي التي لم تحرز لقب كأس الأمم الأفريقية من قبل سيكون أمرًا رائعًا. أنا مستعد لمقايضة اللقب الذي حققته مع ليفربول في دوري أبطال أوروبا بالفوز بكأس الأمم الأفريقية.

”العودة إلى دكار (وأنا أحمل اللقب) سيكون حدثًا استثنائيًا. هذا أكثر أحلامي جنونا“.

وغاب ماني، الذي ساعد ليفربول على الفوز على توتنهام هوتسبير في الأول من يونيو حزيران الجاري، في نهائي دوري أبطال أوروبا في مدريد، عن المباراة الافتتاحية للسنغال في كأس الأمم هذا العام، بعد إيقافه بسبب حصوله على أقصى عدد من الإنذارات خلال التصفيات.

وفازت السنغال على تنزانيا 2-صفر في القاهرة يوم الأحد الماضي، لتحقق بداية مظفرة لمسيرتها في المجموعة الثالثة. وستلعب السنغال في المباراة المقبلة أمام الجزائر، يوم الخميس المقبل حيث يتوقع عودة ماني للتشكيلة.

ويخوض ماني ثالث نسخة من النهائيات بعد أن شاهد السنغال وهي تودع الدور الأول في نسخة 2015، قبل أن يتم سحبه من الملعب قبل عامين بعد أن انهار على الأرض عقب تصدي حارس الكاميرون لركلة الترجيح التي سددها خلال مباراة الفريقين في دور الثمانية.

وقال ماني عن أحدث مساعيه في البطولة: ”الأمر يرجع لنا لتحقيق إنجاز كبير.

‭“‬بالطبع، نحن ضمن المرشحين، ولا يمكننا أن نخفي ذلك. لكن هذه الوضعية ليست كافية لنا لنمضي قدمًا حتى النهاية“.

وكان أفضل أداء للسنغال في كأس الأمم في 2002 عندما بلغت النهائي في مالي، لكنها خسرت أمام الكاميرون بركلات الترجيح عقب نهاية المباراة بالتعادل السلبي.