الفريق القانوني لبلاتيني يقول إن موكله بريء من كافة الاتهامات – إرم نيوز‬‎

الفريق القانوني لبلاتيني يقول إن موكله بريء من كافة الاتهامات

الفريق القانوني لبلاتيني يقول إن موكله بريء من كافة الاتهامات

المصدر: إرم نيوز ورويترز

أعلن فريق الدفاع عن ميشيل بلاتيني اليوم الثلاثاء، براءة موكله من كافة الاتهامات، وذلك عقب احتجاز واستجواب الرئيس السابق للاتحاد الأوروبي لكرة القدم في إطار تحقيق حول منح قطر حق استضافة نهائيات كأس العالم 2022.

وقال محامي ميشيل بلاتيني الرئيس السابق للاتحاد الأوروبي لكرة القدم، إن موكله بريء من كافة الاتهامات.

وتابع ”بلاتيني مستعد للرد على كافة الأسئلة بشأن المسألة المطروحة حاليًا“.

وأشار فريق الدفاع إلى أن بلاتيني محتجز ”لأسباب فنية“.

وقالت تقارير إعلامية، إن السلطات الفرنسية ألقت القبض على ميشيل بلاتيني الرئيس السابق للاتحاد الأوروبي لكرة القدم،‬⁩ على خلفية تحقيقات تتعلق بتورطه في عمليات فساد تخص تنظيم ⁧‫كأس العالم‬⁩ ‏⁧‫2022‬⁩ في قطر.

ونشرت مجلة ”ميديا ​​بارت“ الفرنسية أنه تم ضبط ”بلاتيني“ صباح يوم الثلاثاء، كجزء من التحقيق في منح قطر فرصة تنظيم كأس العالم.

وتم انتخاب الأسطورة الفرنسية بلاتيني في العام 2007 وشغل منصب الرئيس حتى العام 2015 عندما حظرته لجنة أخلاقيات من الفيفا. وقالت صحيفة ذا صن البريطانية أيضًا، في تقرير نشرته اليوم الثلاثاء، إن مستشارًا مقربًا من الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي، يخضع للتحقيق في قضية الفساد المتعلقة بفوز قطر بتنظيم مونديال 2022.

وكان الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم، جوزيف بلاتر، أكد في تصريحات صحفية أن ساركوزي تدخل بقوة من أجل منح قطر حق تنظيم كأس العالم 2022.

وأشار بلاتر، في تصريحات لوكالة ”فرانس برس“ في مارس الماضي، إلى أن فوز قطر بتنظيم كأس العالم جاء بعد تدخل سياسي من جانب رئيس الجمهورية الفرنسية الأسبق نيكولا ساركوزي، الذي طلب من ميشيل بلاتيني أن يصوت مع المقربين منه لصالح قطر. وتعرض بلاتيني لعقوبة الإيقاف عن ممارسة أي نشاط كروي بعد إدانته بالحصول على 1.35 مليون جنيه إسترليني، في صورة مبالغ غير شرعية.

وكان القرار الذي اتخذ في ديسمبر كانون الأول 2010 بمنح قطر حق استضافة كأس العالم قد فاجأ الكثيرين بسبب الافتقار للقاعدة الجماهيرية الكبير ودرجات الحرارة المرتفعة في الصيف والأداء الضعيف للمنتخب القطري.

وستكون قطر أول دولة عربية تستضيف نهائيات البطولة.

وذكرت صحيفة لوموند أن المدعين ينظرون تحديدًا في حفل غداء أقامه الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي قبل تسعة أيام من الإعلان عن فوز قطر بحق تنظيم البطولة.

وكان بلاتيني وولي عهد قطر في ذلك الوقت الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ضمن المدعوين على الغداء.

وأكدت مصادر قضائية لرويترز، أنه تم استجواب اثنين من معاوني ساركوزي في ذلك الوقت، وهما كلود جيون وصوفي ديون، بواسطة الشرطة اليوم الثلاثاء.

وأضافت المصادر أن ديون ظلت قيد الاحتجاز مع بلاتيني، بينما جرى إطلاق سراح جيون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com