ماذا قال مدربا هولندا والبرتغال بعد نهائي دوري الأمم الأوروبية؟

ماذا قال مدربا هولندا والبرتغال بعد نهائي دوري الأمم الأوروبية؟

المصدر: رويترز

بث المدرب رونالد كومان الحياة بمنتخب هولندا لكن بعد الهزيمة 1-صفر أمام البرتغال في نهائي دوري الأمم الأوروبية، يوم الأحد، أقر بأن فريقه المجدد ليس جاهزًا بعد للفوز بألقاب.

وفشلت هولندا في التأهل إلى بطولة أوروبا 2016 أو إلى كأس العالم في روسيا العام الماضي، لكن مشوارها في دوري الأمم الأوروبية تضمن الفوز على ألمانيا وفرنسا وإنجلترا قبل الخسارة أمام بطلة القارة.

وقال كومان: ”نعرف أننا قطعنا خطوات كبيرة في العام الماضي وهذا أمر إيجابي، لكن الخطوة المقبلة تحتاج إلى وقت أطول.

”القوة الهجومية مهمة ونحتاج لصنع مزيد من الفرص وأن نستغل ما أهدرناه من فرص أمس“.

وعانى ممفيس ديباي، الذي أحيا مسيرته في آخر موسمين وتحول من مركز الجناح إلى رأس حربة، للحصول على فرص حقيقية.

وأضاف كومان: ”ربما يكون من المبكر جدًّا الفوز بألقاب. بطولة أوروبا مقبلة في العام المقبل، لكنني لا أود أن أحتفظ بطاقة سلبية وأنا فخور بروح الفريق.

”هذا لم يكن كافيًا الليلة لكن مسيرتنا طيلة البطولة إيجابية جدًّا“.

وتابع ”ينسجم لاعبو البرتغال منذ وقت أطول. نتعاون سويًّا لتحقيق أفضل النتائج الممكنة ويمكن أن نتحسن مع الدخول في مستويات تنافس أعلى“.

سانتوس

فيما قال فرناندو سانتوس، مدرب البرتغال، إن منتخب بلاده ”أسرة لا يمكن تفكيكها تقريبًا“ بعد أن ضم لقب النسخة الأولى من دوري الأمم الأوروبية.

ورغم كونها دولة صغيرة استمتعت البرتغال بفترة ذهبية في آخر 15 عامًا بعد الوصول إلى نهائي بطولة أوروبا 2004 على أرضها والدور قبل النهائي في كأس العالم 2006 وقبل نهائي بطولة أوروبا 2012.

لكنها لم تتوج بأي لقب قبل وصول سانتوس في 2014.

وقال المدرب البالغ عمره 64 عامًا بعد الفوز 1-صفر على هولندا: ”قام اللاعبون بعمل رائع. لم يكن هناك متسع من الوقت لابتكار أساليب لذا كان يتعين عليهم الإيمان بالمدرب.

”أحيانًا لا تمضي الأمور بشكل مثالي لكن هذا لا يتعلق بقلة المجهود“.

وأضاف: ”في آخر خمس سنوات كنا أسرة لا يمكن تفكيكها تقريبًا ونعرف ما يمكننا فعله وسنواصل العمل بالطريقة ذاتها ونحن مرشحون دائما للفوز بألقاب“.

وتابع: ”صنعنا خمس أو ست أو سبع فرص جيدة ودافعنا وهاجمنا بشكل جيد“، مشيرًا إلى أن الفوز بلقبين خلال أربعة مواسم يشكل ”بصمة هائلة“ في الكرة البرتغالية لكنه يتطلع للمستقبل.

وواصل: ”المستقبل بين أيدينا. إذا نظرنا إلى بطولة 2016 سنجد أن بعض أفراد التشكيلة ليسوا معنا الآن. إنها عملية تطوير مستمرة.

”هذا يبين ما نتمتع به من مواهب عديدة في بلادنا ومستقبل الكرة البرتغالية يبدو مضمونًا لكن نحتاج للحفاظ على التوازن“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com