الصحافة البرازيلية تفتح النار على نيمار: ”استبعدوه من السليساو“

الصحافة البرازيلية تفتح النار على نيمار: ”استبعدوه من السليساو“

المصدر: محمد ثروت - إرم نيوز

فتحت الصحافة البرازيلية النار على النجم نيمار دا سيلفا، لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، في أعقاب التصرفات المثيرة للجدل التي صدرت عنه مؤخرًا، وكان آخرها اعتداؤه بالضرب على أحد المشجعين عقب نهائي كأس فرنسا بين سان جيرمان وستاد رين.

وبحسب صحيفة ”آس“ الإسبانية، فإن الصحافة البرازيلية رصدت سلوكيات نيمار في الفترة الأخيرة، ونشرت العديد من التقارير وأعمدة الرأي، التي تستنكر تصرفات نجم المنتخب البرازيلي، وتصاعدت حدة الانتقادات إلى مطالبة بعضها باستبعاد نيمار من صفوف السليساو، لردع تصرفاته غير المسؤولة.

وتعرض نيمار للإيقاف 3 مباريات من جانب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، يويفا، على خلفية هجومه على حكام مباراة سان جيرمان ومانشستر يونايتد في دوري أبطال أوروبا، وتصريحاته أنهم ”عار“ على التحكيم.

ويمكن أن يتعرض نيمار إلى عقوبة الإيقاف بين 3 إلى 8 مباريات، نتيجة اعتدائه على مشجع بعد نهائي كأس فرنسا.

وقال الصحفي البرازيلي أندريه ريزاك: ”لم نسمع نيمار يقول يومًا إنه أخطأ، هل المشكلة في اللاعبين الصغار بباريس سان جيرمان، كما زعم نيمار، هل المشكلة في العالم كله الذي اتهمه بالتمثيل خلال كأس العالم السابقة بروسيا 2018، يبدو أنها مشكلة الآخرين دائمًا، دون أن يعي نيمار أنها مشكلته الخاصة في الأصل“.

من جهته، قال كارلوس إدواردو منصور، رئيس تحرير صحيفة ”غلوبو“ البرازيلية: ”هذا السلوك الذي يقوم به نيمار لا يمكن أن يكون مقبولًا، صحيح أن اللاعبين في بعض الأحيان يتعرضون لإهانات، ولكن هذا لا يعني أن يكون رد الفعل عنيفًا على مرأى ومسمع من الجميع كما فعل نيمار“.

وقالت الصحفية البرازيلية ماريليا لويز: ”يجب أن يكون للاتحاد البرازيلي دور في التصدي لسلوكيات نيمار، وأن يُسقط الحماية عن اللاعب“.

ورأت ليفيا لارانغيرا، مراسلة قناة ”غلوبو“ أن ما فعله نيمار لا يختلف على الإطلاق عن سلوك دوغلاس كوستا، لاعب يوفنتوس الإيطالي، الذي بصق على أحد اللاعبين خلال إحدى مباريات فريقه هذا الموسم، وقام مدرب المنتخب البرازيلي ”تيتي“ باستبعاده من صفوف السليساو في مباراتين وديتين، وأن نيمار يجب أن ينال عقوبة مماثلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة