تألق ماركو رويس وعودة فرانك ريبيري أبرز ملامح الدور الأول بالدوري الألماني – إرم نيوز‬‎

تألق ماركو رويس وعودة فرانك ريبيري أبرز ملامح الدور الأول بالدوري الألماني

تألق ماركو رويس وعودة فرانك ريبيري أبرز ملامح الدور الأول بالدوري الألماني

المصدر: رويترز

أنهى بروسيا دورتموند النصف الأول من موسم دوري الدرجة الأولى الألماني، في الصدارة بفارق 6 نقاط عن بايرن ميونخ، بعد فوزهما في آخر جولة قبل بدء العطلة الشتوية.

وفيما يلي أبرز 5 نقاط قبل بدء العطلة الشتوية.

تألق رويس

أخيرًا يستمتع ماركو رويس قائد بروسيا دورتموند بموسم دون إصابات وساعد فريقه على اعتلاء القمة إذ يملك 42 نقطة.

ولم يغب رويس سوى 37 دقيقة في 17 مباراة في الدوري حتى الآن، وهو تغير يرحب به اللاعب البالغ من العمر 29 عامًا، الذي أبعدته إصابتان طويلتان عن الملاعب بالإضافة إلى عدة مشاكل عضلية في آخر 5 أعوام.

وقال رويس الذي أحرز 11 هدفًا وصنع 6 حتى الآن: ”أهم شيء هو الحفاظ على حالتي البدنية لأن دونها لا يمكن أن ألعب جيدًا“.

”الأمر يتعلق أيضًا بالاستمتاع. بعد العديد من الإصابات السيئة بالتأكيد من المهم أن أستمتع باللعب والوجود على أرض الملعب واستغلال كل فرصة لاختبار جسدي“.

ريبيري يعود للحياة
عاد فرانك ريبيري إلى الحياة مع بايرن ميونيخ بعمر 35 عامًا، بعدما سجل هدفين في الانتصار 3/0، على مستضيفه آينتراخت فرانكفورت، يوم السبت، ليرفع رصيده إلى 4 أهداف في آخر 3 مباريات.

وقال كارل-هاينز رومنيغه الرئيس التنفيذي لبايرن ميونخ: ”أعتقد أنه من الرائع أن يحافظ لاعبون مثله على نهمهم“.

”قلت من قبل إنه لا يوجد لاعب كبير السن لكن هناك لاعبين جيدين أو سيئين وهو بالتأكيد لاعب جيد“.

لايبزيغ يعثر على بديل نابي كيتا
يعتقد لايبزيغ صاحب المركز الرابع أنه وجد بديلًا للغيني نابي كيتا الذي رحل إلى ليفربول في الصيف.

وتعاقد النادي مع المالي أمادو حيدرا من سالزبورغ بطل النمسا بعقد يمتد لـ 5 أعوام لكنه لن يلعب حتى مارس بسبب إصابة في الركبة.

وساهم حيدرا البالغ من العمر 20 عامًا في بلوغ سالزبورغ الدور قبل النهائي للدوري الأوروبي في الموسم الماضي ونال لقب الدوري مرتين متتاليتين منذ انضمامه من أكاديمية في مالي في 2016.

وهزّ الشباك في فوز سالزبورغ 3/2 على لايبزيغ عندما التقيا في الدوري الأوروبي في سبتمبر.

وقال رالف رانغنيك مدرب لايبزيغ: ”لا يوجد العديد من اللاعبين الذين يملكون إمكاناته. يملك كل الشروط لخلافة كيتا“.

غضب ناغلزمان

ترك تعادل هوفنهايم للمرة السادسة على التوالي مدربه يوليان ناغلزمان في حالة غضب إذ اشتكى من أن فريقه قام بكل العمل الصعب خلال التعادل 1/1 مع ماينز.

وقال المدرب، البالغ من العمر 31 عامًا، والذي يحتل فريقه المركز السابع برصيد 25 نقطة: ”ماينز لا يستحق التعادل. اعتمد فقط على إرسال التمريرات الطويلة إلى الأمام والهجمات المرتدة“.

وأضاف ”قمنا بعمل كبير ومرة أخرى ركضنا أكثر من منافسنا. يجب أن نتأكد من نجاح عملنا وأن نكون أكثر حسمًا“.

انتقاد غونزاليز
لم يكن ماركوس فاينتسيرل مدرب شتوتغارت في حالة تسمح له بالتهاون مع لاعبه الشاب نيكولاس غونزاليز بعدما أهدر المهاجم الأرجنتيني فرصة لا تعوض في الشوط الثاني ضد شالكة وألقى باللوم على ذلك في الهزيمة 1/3.

وكان شالكة متقدمًا 1/0 عندما أهدى حارسه رالف فارمان المهاجم، البالغ من العمر 20 عامًا، كرة والمرمى تحت رحمته لكنه سددها في القائم.

وقال فاينتسيرل: ”نقطة التحول كانت بالتأكيد في الدقيقة 47 عندما أهدر نيكولاس غونزاليز فرصة مؤكدة“.

”لم نقبل الهدية وكان يمكن أن تكون مهمة جدًا… لو تعادلنا 1/1 لحصلنا على فرصة قلب المباراة“.

وهزّ غونزاليز الشباك بعد ذلك لأول مرة منذ انضمامه لشتوتغارت قادمًا من أرجنتينيوس جونيورز في الصيف الماضي لكن شالكة كان متقدمًا 2/0 بالفعل.

وأضاف فاينتسيرل الذي يحتل فريقه المركز السادس عشر، من بين 18 فريقًا في الدوري ”الفتى لا يشعر براحة عندما يحصل على فرصة للتسجيل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com