هل أثر كأس العالم روسيا 2018 على مستوى بعض اللاعبين؟ – إرم نيوز‬‎

هل أثر كأس العالم روسيا 2018 على مستوى بعض اللاعبين؟

هل أثر كأس العالم روسيا 2018 على مستوى بعض اللاعبين؟
Soccer Football - International Friendly - France Training - Stade municipal de Roudourou, Guingamp, France - October 10, 2018 France's Djibril Sidibe, Paul Pogba and Antoine Griezmann during training REUTERS/Stephane Mahe

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

نشرت صحيفة ”ماركا“ الإسبانية، تقريرًا عن تأثير كأس العالم روسيا 2018 على مجموعة من اللاعبين إيجابيًا وسلبيًا بناءً على مستواهم في بداية الموسم، وركزت على اللاعبين الذي شاركت منتخبات بلدانهم في نصف النهائي.

وحسب الصحيفة، فكأس العالم كان في صالح مجموعة من اللاعبين عادوا منه أكثر نجومية وأكثر قوة وحسمًا، فيما عادت مجموعة أخرى بمستوى أقل ربما بسبب الإرهاق وعدم الحصول على عطلة كافية.

لاعبون عادوا من كأس العالم أكثر قوة

قدم مجموعة من اللاعبين مستوى مميزًا بعد العودة من كأس العالم بالمقارنة مع بدايتهم موسم 2017-2018 .

ويبقى أبرزهم البلجيكي إيدين هازارد الذي يقدم بداية موسم رائع مع تشيلسي ويعتبر أفضل لاعب حاليًا في الدوري الإنجليزي الممتاز، وسجل 7 أهدافٍ في 9 لقاءات.

كما عاد الفرنسي كليان مبابي أكثر نجومية وأكثر حسمًا في فريقه باريس سان جيرمان، إذ سجل 8 أهداف في الدوري و3 تمريرات حاسمة وحقق أرقامًا قياسية كتسجيله 4 أهداف في 13 دقيقة.

ورغم مشاكل مانشستر يونايتد حافظ البلجيكي روميلو لوكاكو على بداية مقبولة رغم كون أرقامه أقل من الموسم الماضي، فيما حافظ بدوره هاري كين، مهاجم توتنهام، على صفة الهداف وسجل 6 أهداف مع بداية الموسم رغم الإرهاق والتعب.

لاعبون مستواهم أقل

ويتصدر اللاعبين الذين تراجع مستواهم بعد كأس العالم الكرواتي لوكا مودريتش، أفضل لاعب أوروبي وأفضل لاعب في العالم ”ذابيست“، لكنه في ريال مدريد لم يستطع أن يقدم ولو نسبة جيدة من مستواه في الموسم الماضي وأثناء كأس العالم الأخيرة.

ودون النسخة الأفضل من مودريتش فالفريق الإسباني يعاني حاليًا في كل المسابقات، وهو نفس ما يعيشه مواطنه وصديقه إيفان راكيتش في برشلونة إذ لم يقدم نفس البداية كما في موسم 2017-2018.

ويبقى أبرز اللاعبين الذين تطرح علامة استفهام على مستواهم هو النجم الفرنسي بول بوغبا، بطل العالم، والذي يعيش وضعًا سيئًا في مانشستر يونايتد وحمّله الكثير من المتابعين مسؤولية مشاكل الفريق وتراجع مستواه.

وتضم قائمة المتراجعين أيضًا الفرنسيين لوكاس هيرنانديز وأنطوان غريزمان، نجمي أتلتيكو مدريد، واللذين بدءا الموسم بشكل أقل.

لاعبون بمشاكل صحية

شكل الإرهاق والعودة المبكرة للاعبين شاركوا في المونديال مشكلة كبيرة إذ تعرض بعضهم للإصابات واضطر للغياب عن عدد من لقاءات فريقه.

وتضم القائمة لاعبَي برشلونة الفرنسي صامويل أومتيتي والبلجيكي توماس فيرمايلين، ولاعبَي مانشستر سيتي الدوليَين البلجيكيَين كيفن دي بروين وفينسان كومباني.

رأي خبير 

يقول لورينا كوسا وهو خبير نفسي في عالم الرياضة عن تأثير كأس العالم على اللاعبين لصحيفة ”ماركا“: ”هذا يعتمد على فترة الراحة التي حصلوا عليها بعد كأس العالم، لكن في فرق الصفوة هذا العامل يمكن تجاوزه لكونها تعتمد على تهيئ احترافي وليس من الطبيعي أن نرى مثل هذه التراجعات“.

وأضاف الخبير للصحيفة: ”على مستوى الحماس هناك عدة أشياء تحمّس اللاعبين كالجوائز الفردية، البداية ليست جيدة للجميع لكننا في بداية الموسم وما جرى في كأس العالم بدأ جميع من شارك ينساه على كل المستويات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com