إيغور أكينفييف حارس منتخب روسيا في كأس العالم يعتزل اللعب دوليًا

إيغور أكينفييف حارس منتخب روسيا في كأس العالم يعتزل اللعب دوليًا

المصدر: رويترز

سيعتزل إيغور أكينفييف، حارس مرمى منتخب روسيا لكرة القدم، اللعب دوليًا عقب قيادته الفريق نحو دور الثمانية في بطولة كأس العالم التي اقيمت على أرض بلاده هذا العام.

واستحوذ تصدي حارس تشسكا موسكو لركلات الجزاء بطريقة بهلوانية على قلوب الجماهير الروسية، وهو ما ساعد منتخب بلاده على تحقيق أفضل إنهاء لبطولة كروية منذ انهيار الاتحاد السوفيتي.

ونقل موقع تشسكا على الإنترنت عن أكينفييف (32 عامًا): ”هناك بداية ونهاية لكل قصة. قصتي مع المنتخب الوطني وصلت لنهايتها المنطقية“.

وخاض أكينفييف 112 مباراة دولية مع منتخب بلاده منذ ظهوره الأول في 2004 وهو في سن 18 عامًا، وفقًا لما ذكره الاتحاد الروسي لكرة القدم.

وكانت أبرز لحظاته على الصعيد الدولي، عندما استضافت روسيا نهائيات كأس العالم هذا العام.

وقال: ”إنه لشرف كبير بالنسبة لي إنني كنت قائد المنتخب الروسي في كأس العالم. للأمانة، لم أكن أحلم بهذا.

”لكن هذا ما حدث وشكل بالطبع قمة مسيرتي مع المنتخب الوطني“.

ولعب أكينفييف دورًا رئيسًا في مساعدة الفريق على بلوغ دور الثمانية، حيث خسر 4-3 بركلات الترجيح أمام كرواتيا.

وتصدى الحارس لركلتي جزاء من بينها واحدة بساقه اليسرى ليساعد روسيا على الإطاحة بإسبانيا بطلة العالم 2010 من دور 16.

وأردف أكينفييف: ”لم نفز بأي ميداليات في كأس العالم، لكن جميع اللاعبين قاموا بما يجب عليهم فعله.

”الشيء الأكثر أهمية هو أنه لم يكن هناك أي لاعب ضمن المجموعة يتعامل بلامبالاة مع الموقف“.

وعولت روسيا بشدة على أكينفييف الذي كان يمتلك تاريخًا متباينًا على الصعيد الدولي قبل انطلاق نهائيات هذا العام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com