باريس سان جيرمان بطلًا للسوبر الفرنسي للمرة الثامنة بإسقاط موناكو برباعية (فيديو)

باريس سان جيرمان بطلًا للسوبر الفرنسي للمرة الثامنة بإسقاط موناكو برباعية (فيديو)

المصدر: فريق التحرير

حقق باريس سان جيرمان فوزًا ثمينًا على موناكو، وهزمه بأربعة أهداف دون رد في المباراة التي جمعت الفريقين، عصر اليوم السبت، في مدينة شينزن الصينية بكأس السوبر الفرنسي.

سجل الرباعية آنخيل دي ماريا ”ثنائية“ وكريستوفر نكونكو بالدقائق 33 و40 و67 و62، ليواصل الفريق الباريسي احتكار كأس السوبر للمرة السادسة على التوالي، والثامنة في تاريخه، أمام منافس بدا بلا حول أو قوة.

جاءت بداية المباراة متوازنة من جانب لاعبي الفريقين حيث تبادلا الهجمات في رحلة بحث عن هدف يربك به أي منهما حسابات الآخر.

بمرور الوقت، أحكم لاعبو سان جيرمان سيطرتهم على وسط الملعب، حيث جاءت أولى الفرص الخطيرة في الدقيقة السابعة إثر تمريرة بينية عن طريق أدريان رابيو وصلت داخل منطقة الجزاء للأرجنتيني أنخيل دي ماريا الذي استقبل الكرة بتسديدة قوية مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى الحارس دييغو بيناليو.

ومع حلول الدقيقة 13، اكتسب لاعبو موناكو الثقة في أنفسهم حيث تهيأت الكرة إلى يوري تيليميناس بتسديدة مباشرة أبعدها المدافع البرازيلي تياغو سيلفا ببسالة وهي في طريقها للمرمى.

وواصل حارس موناكو تألقه وتصديه للعديد من الكرات والهجمات حيث سدد دي ماريا كرة قوية داخل منطقة الجزاء أنقذها الحارس ببراعة.

وفي ظل الهجمات والفرص الضائعة، جاءت الدقيقة 33 لتشهد معها هدف التقدم عن طريق دي ماريا.

وبعدها بسبع دقائق، أضاف كريستوفر نكونكو الهدف الثاني لسان جيرمان، لينتهي الشوط الأول بتقدمه بهدفين دون رد.

وازدادت الإثارة في شوط المباراة الثاني، ففي الوقت الذي بحث فيه موناكو عن فرصة تقليص النتيجة، كثف لاعبو سان جيرمان من هجماتهم في محاولة لتسجيل المزيد من الأهداف.

وجاءت الدقيقة 67 لتشهد معها الهدف الثالث لسان جيرمان عن طريق الأمريكي تيموتي وياه.

وقبل نهاية المباراة بدقائق، أحرز دي ماريا الهدف الثاني والرابع لفريقه لتنتهي المواجهة بفوز باريس سان جيرمان وتتويجه باللقب.

وشهدت المباراة عودة نيمار مجددًا للظهور مع فريقه في مباراة رسمية، بعد غياب دام أكثر من 5 أشهر.

ففي الدقيقة 76 أشرك توماس توخيل، مدرب سان جيرمان، النجم البرازيلي مكان ماركو فيراتي، أثناء تقدم سان جيرمان بثلاثية نظيفة.

ويعد هذا اللقاء هو الظهور الأول لنيمار مع فريقه منذ الإصابة بكسر في كاحل القدم اليمنى، خلال مباراة أولمبيك مارسيليا يوم 27 فبراير/شباط الماضي ببطولة الدوري.

واستلزمت هذه الإصابة إجراء عملية جراحية في البرازيل، غاب على إثرها أغلى لاعب في التاريخ عن الملاعب، حتى عودته للمشاركة مع منتخب البرازيل في كأس العالم (روسيا 2018).

https://twitter.com/iif24hd/status/1025737352684163072

https://twitter.com/iif24hd/status/1025743496290988038

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com