رياضة

بعد التتويج بكأس العالم 2018.. ديديه ديشان يصفي حساباته مع منتقديه
تاريخ النشر: 20 يوليو 2018 7:41 GMT
تاريخ التحديث: 20 يوليو 2018 7:50 GMT

بعد التتويج بكأس العالم 2018.. ديديه ديشان يصفي حساباته مع منتقديه

كريستوف دوغاري زميل ديشان السابق كان أول ضحاياه.

+A -A
المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

أكد ديديه ديشان مدرب المنتخب الفرنسي الفائز بكأس العالم روسيا 2018، أن أغلب زملائه السابقين في المنتخب الفرنسي الفائز بكأس العالم 1998 ساندوه والتقى بهم وجاؤوا لمؤازرته، لكنه في نفس الوقت أعلن عن قطع علاقته مع المهاجم السابق كريستوف دوغاري؛ بسبب انتقاداته التي تجاوزت الخطوط.

وكان دوغاري الفائز بدوره بكأس العالم 1998 قد اعتبر أن ديشان أخذ المنتخب الفرنسي رهينة لديه وانتقد عدم دعوة كريم بنزيما؛ بسبب مشاكل شخصية وأكد أن مدرب المنتخب مطالب بالفوز بكأس العالم للإفلات من الانتقادات.

وقال ديشان في حوار مع صحيفة ”ليبيراسيون“: ”لا يجب أن تتجاوز الانتقادات الحدود، حين نتجاوز الخطوط لن يبقى احترام على المستوى الشخصي، لم ينتهِ الأمر معه فقد تجرأ ليقول إنني أخذت المنتخب رهينة، له إذاعة وبرنامج من حقه أن يقول ما يريد، لكن عشنا لحظات طويلة بشكل جماعي“.

وأضاف مدرب المنتخب الفرنسي: ”لكن الأمر ليس خطيرًا سأبلغ 50 عامًا ولم يعد بإمكاني تجاهل الأمر، بالنسبة لدوغاري إن كنا سنلتقي لن نتبادل حتى صباح الخير أو مساء الخير كل منّا في طريقه وهذا واضح حاليًا“.

وفي المقابل، أشاد ديشان ببقية زملائه الفائزين بكأس العالم 1998، وقال: ”مجموعة منهم جاءت لغرفة الملابس قبل النهائي: ليليان تورام ولوران بلان ومارسيل دوسايي وجون بيير بابان، وهذا أسعدني كثيرًا لأنهم جاؤوا لتحيتي ومساندتي“.

وأضاف ديشامب: ”زيدان أرسل لي رسالة قبل وبعد المباراة النهائية، والتقيت تيري هنري خلال نصف النهائي، بالنسبة لإيمي جاكيه فقد كنا نتواصل طيلة المسابقة“.

وعبّر ديشان عن قبوله الانتقادات، وأكد على أنه التقى كثيرًا زملاءه في منتخب فرنسا وتناقش معهم حول المنتخب الفرنسي وحول آرائهم بكل احترام وتقدير للعلاقات الطيبة التي جمعتهم فترة طويلة كزملاء في المنتخب الفرنسي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك