رياضة

مباراة فرنسا ضد أوروغواي.. لماذا تفوق الديوك على رفاق سواريز؟
تاريخ النشر: 06 يوليو 2018 18:54 GMT
تاريخ التحديث: 06 يوليو 2018 18:54 GMT

مباراة فرنسا ضد أوروغواي.. لماذا تفوق الديوك على رفاق سواريز؟

"إرم نيوز" تستعرض أبرز أسباب تفوق الديوك الفرنسية على حساب أوروغواي.

+A -A
المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

تخطى منتخب فرنسا عقبة نظيره أوروغواي بنتيجة 2/0، مساء الجمعة، في دور الـ 8 ببطولة كأس العالم 2018 التي تستضيفها روسيا، ليصعد الديوك إلى دور نصف النهائي ببراعة.

واستحق منتخب الديوك الفرنسية حسم بطاقة التأهل على حساب أوروغواي، خاصة مع تفوق واضح من أبناء المدرب ديديه ديشان على حساب السيلستي.

وتستعرض ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز أسباب تفوق الديوك الفرنسية على حساب أوروغواي.. فإلى السطور القادمة:

دور كانتي وبوغبا

لعب خط الوسط دورًا مهمًا وكبيرًا في تفوق منتخب فرنسا، خاصة الثنائي بول بوغبا ونغولو كانتي نجمي المباراة.

استطاع كانتي أن يملأ وسط الملعب بالركض والمجهود البدني الوافر وتسليم الكرة ببراعة ومنع وصول الكرة إلى مناطق الخطورة في دفاع فرنسا.

وتمكن بوغبا من التحكم في إيقاع اللعب وتوزيع الكرة على الأطراف ومن العمق؛ مما ساهم في خلخلة دفاع أوروغواي بجانب المساعدة والدعم من توليسو لاعب الوسط.

أفكار تاباريز الدفاعية

دفع منتخب أورغواي ثمن الأفكار الدفاعية من جانب المدير الفني أوسكار تاباريز الذي اكتفى بوضع حصون في الخط الخلفي لإبعاد الخطورة عن مرماه.

واعتمد تاباريز على عدم منح مساحات لفرنسا ولم يقدم أي أفكار هجومية، واكتفى لاعبو أوروغواي بالتمرير الطولي إلى لويس سواريز الذي تعرض لرقابة لصيقة.

أسلحة هجومية

استفاد منتخب فرنسا من أسلحته الهجومية بشكل ممتاز، خاصة أن سرعة كيليان مبابي أرهقت الظهير الأيسر المتميز لمنتخب أوروغواي دييجو لاكسالت، ولكن دفاع أوروغواي لم يستطع التعامل مع انطلاقات أنطوان غريزمان مع وجود المهاجم أوليفييه ديرو.

واستطاع منتخب فرنسا تنويع ضغطه الهجومي والاستفادة من الضربات الثابتة في هدف رافايل فاران بجانب التسديدات التي أطلقها غريزمان ومبابي للوصول لمرمى الحارس موسليرا.

غياب كافاني

تأثر منتخب أوروغواي بغياب الهداف إدينسون كافاني وهو الأمر الذي ظهر بوضوح في المباراة.

ونجح منتخب فرنسا في إحكام الرقابة على المهاجم لويس سواريز لتختفي خطورة أوروغواي الهجومية تمامًا مع غياب كافاني ورقابة سواريز.

خطأ موسليرا

دفع منتخب أوروغواي ثمن خطأ حارسه فرناندو موسليرا في كرة الهدف الثاني الذي سجله أنطوان غريزمان.

وأكد أحمد حسام ”ميدو“ مهاجم مارسيليا الفرنسي الأسبق أن خطأ موسليرا قتل المباراة ومنع أي فرصة لأوروغواي للعودة للمباراة من جديد.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك