رياضة

مباراة فرنسا ضد أوروغواي.. مدافع السيليستي يبكي قبل صافرة النهاية (فيديو)
تاريخ النشر: 06 يوليو 2018 17:00 GMT
تاريخ التحديث: 11 فبراير 2019 22:06 GMT

مباراة فرنسا ضد أوروغواي.. مدافع السيليستي يبكي قبل صافرة النهاية (فيديو)

خوسي ماريا خيمينيز عبّر عن ألمه للإقصاء في الدقيقة 88.

+A -A
المصدر: نورالدين ميفراني ورويترز - إرم نيوز

خرج منتخب أوروغواي من ربع نهائي كأس العالم روسيا 2018، بعد الخسارة أمام فرنسا 0/2، وعبّر كل لاعبي السيليستي عن حزنهم بعد المباراة، وذرف بعضهم الدموع وسط مواساة بعض لاعبي فرنسا، وبدلاء منتخب أوروغواي.

ولم ينتظر المدافع خوسي ماريا خيمينيز نهاية المباراة للتعبير عن حزنه للإقصاء، إذ رصدت عدسات كاميرات التلفزيون اللاعب يبكي أثناء وقوفه في حائط منتخب بلاده في الدقيقة 88 لمواجهة ضربة خطأ لمنتخب فرنسا.

وحاول مدافع أتلتيكو مدريد منّع دموعه لكنه لم يستطع، ويبدو أنه شعر بعدم قدرة منتخب بلاده وزملائه على العودة في اللقاء، لكن النتيجة كانت 2/0 لفرنسا.

وسجل فاران الهدف الأول لفرنسا، فيما أخطأ الحارس موسليرا، ولم يتعامل بشكل جيد مع تسديدة لغريزمان، ليتسبب في الهدف الثاني.

من جهته أشاد دييغو غودين قائد أوروغواي بزملائه ووصفهم بـ“الأسود“ رغم الخسار أمام فرنسا، ودعا الجماهير للصفح عن الحارس فرناندو موسليرا الذي تسبب في الهدف الثاني.

وقال غودين الذي أجهش بالبكاء مع زملائه أثناء الخروج من الملعب:“أنا فخور بزملائي، لقد كانوا أسودًا“.

وأضاف مدافع أتلتيكو مدريد بعدما هتفت جماهير أوروغواي للاعبين في ملعب نيغني نوفغورود رغم الخسارة:“نحن فريق لا يدخر أي فرد فيه جهدًا خلال المباريات والتدريبات، أنا ممتن جدًا لزملائي“.

وتقدّم رفائيل فاران لفرنسا بهدف من ضربة رأس في الشوط الأول قبل أن يرتكب موسليرا خطأ فادحًا عندما فشل في التصدي لتسديدة أنطوان غريزمان من خارج منطقة الجزاء في الشوط الثاني لتسكن شباكه.

وقال غودين:“موسليرا حارس رائع، وكلنا نرتكب أخطاء، في مباريات أخرى أنقذنا بتصدّياته الرائعة“.

وعانت أوروغواي دون المهاجم إدينسون كافاني الذي غاب عن المباراة بسبب إصابة في ربلة الساق.

وستلتقي فرنسا مع الفائز من مباراة البرازيل وبلجيكا في قبل النهائي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك