مباراة فرنسا ضد الأرجنتين.. كيف أنهى سامباولي أحلام راقصي التانغو أمام كتيبة ديشان؟ – إرم نيوز‬‎

مباراة فرنسا ضد الأرجنتين.. كيف أنهى سامباولي أحلام راقصي التانغو أمام كتيبة ديشان؟

مباراة فرنسا ضد الأرجنتين.. كيف أنهى سامباولي أحلام راقصي التانغو أمام كتيبة ديشان؟
Soccer Football - World Cup - Round of 16 - France vs Argentina - Kazan Arena, Kazan, Russia - June 30, 2018 France's Antoine Griezmann celebrates scoring their first goal with Olivier Giroud REUTERS/Carlos Garcia Rawlins

المصدر: يوسف هجرس - إرم نيوز

حصد المنتخب الفرنسي فوزًا مستحقًا على حساب الأرجنتين بنتيجة 4-3 في دور الستة عشر ببطولة كأس العالم التي تستضيفها روسيا.

وصعد الديوك عن جدارة إلى دور الثمانية بالمونديال وسط فرحة عارمة بالمنتخب الذي قدم مباراة كبيرة أمام منتخب الأرجنتين الذي دفع ثمن الأخطاء الفادحة من مديره الفني خورخي سامباولي أمام ديديه ديشان، المدير الفني لمنتخب فرنسا.

وتستعرض ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز أسباب تفوق منتخب فرنسا على الأرجنتين:

توهج مبابي

قدم الجناح الخطير كيليان مبابي نجم منتخب فرنسا واحدة من أفضل مبارياته منذ ارتدائه قميص الديوك، خاصة أنه سجل هدفين، وتسبب في ضربة جزاء سجل منها زميله أنطوان غريزمان.

واستطاع مبابي أن يعبّر عن نفسه بقوة، ويهدد مرمى الأرجنتين بقوة، واستفاد من سرعاته الكبيرة، ومهاراته الفردية التي حسمت الأمور في المباراة لصالح الديوك.

واستحق مبابي -بكل جدارة- لقب رجل المباراة، ونجح بترك بصمة مؤثرة، وظهر بمستويات رائعة، وكان نجم المباراة الأول.

شوارع دفاع الأرجنتين

لعب المنتخب الأرجنتيني بدفاع منهار في كأس العالم بدليل أنه استقبل 9 أهداف في 4 مباريات، من بينها رباعية من فرنسا، وثلاثية من كرواتيا، وهدف آيسلندي، وآخر نيجيري.

وافتقد مدافعو الأرجنتين الجاهزية البدنية في مواجهة سرعات المنافسين، وتنظيمهم الهجومي، ومواجهة الأداء الجماعي.

أين ديبالا وأغويرو؟

عانى المنتخب الأرجنتيني من ضعف الحلول الهجومية التي يعتمد عليها في المرحلة الماضية.

وجاء غياب الثنائي باولو ديبالا، وسيرجيو أغويرو، عن التشكيل الأساس للأرجنتين إلى جانب غونزالو هيغواين، ليضع علامات الاستفهام حول التشكيل الذي وضعه المدرب خورخي سامباولي، والذي وقف عقبة في وجه المنتخب الأرجنتيني بقراراته الغريبة.

ودفع المنتخب الأرجنتيني ثمن تأخر مشاركة مهاجميه رغم أن البعض توقع مشاركة هيغواين مع بداية الشوط الثاني للضغط هجوميًا على فرنسا، أو إشراك أغويرو في وقت مبكر بعض الشيء.

وأكد أحمد حسام ”ميدو“، نجم توتنهام الإنجليزي الأسبق، عقب المباراة أن ديبالا كان لابد من إشراكه، لأنه يستطيع صناعة الخطورة بتحركاته خاصة في الجبهة اليمنى.

وأضاف:“سامباولي أدار المباراة بطريقة غريبة، وحرم الأرجنتين من نجوم كبيرة، خاصة ديبالا وهيغواين“.

تحكم فرنسي

تحكم منتخب فرنسا في الإيقاع بشكل كبير وسط الملعب، خاصة في ظل تفوق ساحق لثنائي الارتكاز: بول بوغبا، ونغولو كانتي.

ونجح كانتي في الحد من الكثير من خطورة النجم ليونيل ميسي، خاصة أن الأرجنتين يعتمد كثيرًا على تحركات ميسي تحديدًا، كما أن بوغبا ربط بين الوسط والهجوم بشكل ممتاز، وصنع الخطورة، ومنح التمريرات المميزة للجناحين: بلايس ماتويدي، وكيليان مبابي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com