مباراة نيجيريا ضد الأرجنتين.. هل عانت ”النسور الخضراء“ من رهبة اللعب في كأس العالم؟ – إرم نيوز‬‎

مباراة نيجيريا ضد الأرجنتين.. هل عانت ”النسور الخضراء“ من رهبة اللعب في كأس العالم؟

مباراة نيجيريا ضد الأرجنتين.. هل عانت ”النسور الخضراء“ من رهبة اللعب في كأس العالم؟

المصدر: رويترز

ربما تكون نيجيريا عانت من رهبة اللعب في كأس العالم، وتعثرت بصعوبة أمام الأرجنتين لتودع البطولة مبكرًا في روسيا، لكنها تملك تشكيلة شابة وواعدة ويمكنها التطلع إلى مستقبل أفضل.

وكانت نيجيريا على بعد دقائق قليلة من الوجود ضمن أول مركزين في المجموعة الرابعة، لكن الأرجنتين سجلت هدفًا قرب النهاية في سان بطرسبرغ أمس الثلاثاء، ليتراجع المنتخب الأفريقي إلى المركز الثالث، بعدما فاز على آيسلندا وخسر أمام كرواتيا ورفاق ليونيل ميسي.

وهذه المرة الخامسة في آخر ست بطولات لكأس العالم، تلعب فيها نيجيريا ضد الأرجنتين في دور المجموعات واستمر مسلسل الهزائم بالتعثر 2-1.

وكانت مهمة نيجيريا صعبة حقًا في ظل الافتقار للخبرة، ومع وجود خمسة لاعبين فقط من التشكيلة، التي بلغت الدور الثاني في كأس العالم بالبرازيل منذ أربع سنوات.

وتملك نيجيريا أصغر تشكيلة في روسيا، وبمتوسط عمر يبلغ 25.9 سنة، وظهرت آثار ذلك.

وتعتمد نيجيريا على حارس صغير ودفاع لا يملك خبرة ولاعبين شبان جيدين، مثل كليتشي إيهيناتشو وأليكس آيوبي، لكن المردود ليس ثابتًا.

وظهر ذلك في الجولة الافتتاحية أمام كرواتيا، حيث خسرت نيجيريا 2-صفر، وتكرر الأمر أمام الأرجنتين خاصة في الشوط الأول.

لكن هناك لمحات فردية من الإبداع أظهرت أن بوسع نيجيريا أن تكون خطيرة، وبمزيد من التطور يمكن أن تصبح من الدول المرشحة بقوة لإحراز لقب كأس الأمم الأفريقية 2019.

وقال جيرنوت رور، مدرب نيجيريا، أمس الثلاثاء في إشارة إلى إمكانية ترك بصمة في كأس العالم 2022 في قطر: ”لدينا تشكيلة شابة جدًا تفتقر للخبرة لكن في غضون أربع سنوات ستصبح قوية جدًا“.

وتحتاج نيجيريا إلى المزيد من العطاء من فيكتور موزيس، الذي يعد من أهم لاعبي الفريق، لكنه لم يترك بصمة مؤثرة في روسيا، إضافة إلى ثبات في المستوى من أحمد موسى، الذي سجل هدفين أمام آيسلندا، بينما اختفى في فترات أخرى.

ويبدو أن رور يملك العناصر القادرة على الظهور بشكل أفضل في السنوات المقبلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com